صحه المرأة

آخر سن للحمل للمرأة

    آخر سن للحمل للمرأة نقدمه لكم حيث أن الإنجاب حلم كل فتاة متزوجة وكذلك هو حلم الرجال، فلا يوجد رجل أو امرأة لا يعشق الأطفال ولكن كلما مر العمر كانت فرصة الإنجاب أقل، فهناك سن معين يُشكل الإنجاب فيه خطرا كبيرا ومن خلال ذلك المقال يمكن التعرف على آخر سن تستطيع فيه المرأة الحمل بأمان، كما يمكن التعرف على النصائح المقدمة لمن حدث لها حمل وقد تخطى عمرها السن المفترض لتوقف الحمل فيه وذلك حتى تتجنب حدوث أي مضاعفات أو مخاطر في غنى عنها.

 آخر سن للحمل للمرأة

      آخر سن للحمل للمرأة يرغب في التعرف عليها العديد من الأشخاص حيث أن فرصة الحمل لدى المرأة تتأثر بعمرها فالفتاة التي تُقبل على الزواج في شبابها تستطيع الحمل بكل أمان العديد من المرات ولكن التي تتزوج في سن متأخر بعد الخامسة والثلاثين فإن فرصة الإنجاب قليلة جدًا وهناك دراسة توضح نسبة فرص الإنجاب في  أعمار مختلفة ويمكن توضيحها كالآتي:

●      الحمل قبل الثلاثين آمن بشكل كبير جدًا.

●      الحمل في عمر 34 أو 35 نسبة الحمل أقل من 14%.

●      أما النساء التي تبلغ من العمر 36 أو 37 فإن فرصة الحمل أقل من 19%.

●      و اللاتي يبلغن من العمر 38 أو 39 عام فإن فرصة  الإنجاب أقل من 30%.

●      والنساء الذين تجاوزوا الأربعين والواحد والأربعين فإن فرصة الإنجاب قليلة جدا تتخطى 53%.

ماذا تفعل المرأة إذا حدث حمل وقد تخطت الخامسة والثلاثين من عمرها؟

حتى وإن تخطت المرأة الخامسة والثلاثين من عمرها تستطيع الحمل والإنجاب ولكن يجب عليها مراعاة بعض الأمور حتى تلد طفل صحيح مثل:

●      قبل الحمل يجب إجراء الفحوصات اللازمة.

●      تقديم الرعاية الصحية لها أثناء الحمل وخصوصًا قبل الولادة.

●      الحصول على الجرعة  اللازمة من حمض الفوليك سواء قبل الحمل أو خلال الأشهر الثلاثة الأولى.

●      الحصول على نظام غذائي متوازن وصحي.

●      الاهتمام بالتمارين الرياضية وممارستها بالحد المسموح به.

●      زيادة الوزن أثناء الحمل بشكل سليم.

إجراءات يجب اتباعها لتقليل حدوث المضاعفات في الحمل المتأخر

من أهم هذه الإجراءات هي:

●      البعد عن التدخين بشكل نهائي.

●      تجنب شرب المخدرات والكحول.

●      الحفاظ على النشاط الجسدي والفيزيائي.

●      عدم الإكثار من شرب أي مشروب به مادة الكافيين سواء قبل الحمل أو أثناءه.

●      طهي الطعام بشكل كامل.

●      تجنب زيادة الوزن المفرطة.

مخاطر الحمل في سن الأربعينيات

من الصعب على المرأة عندما تبلغ من العمر الأربعين فأكثر أن تفكر في الحمل و الحصول على طفل في كامل صحته وذلك بسبب المخاطر التي يتضمنها الحمل في ذلك السن ومن أبرز تلك المخاطر:

●      اللجوء للولادة القيصرية حتى وإن كانت الولادة في المرات الماضية طبيعية.

●      قد تحدث ولادة مبكرة.

●      وزن الطفل عندما يولد يكون منخفضًا.

●      قد يتعرض الجنين لعيوب خلقية.

●      قد يموت الطفل عند ولادته.

●      قد تحدث مضاعفات الحمل مثل الإصابة بسكر الحمل  أو تسمم الحمل.

ما هي النصائح التي يُمكن اتباعها عند حدوث الحمل بعد سن 35؟

هناك بعض النصائح التي يجب معرفتها إذا حدث حمل بعد إتمام 35 عام تجنبا التعرض للمخاطر التي قد تُصيب المرأة الحامل في ذلك السن وهي:

●      يجب متابعة الطبيب المتخصص قبل التفكير في الحمل وذلك من أجل التأكد من استعداد الجسم للحمل  ومعرفة الحالة العاطفية والنفسية لها.

●      يجب زيارة الطبيب بصفة مستمرة في الأسابيع الأولى من الحمل من أجل متابعة الجنين ونموه وكذلك صحة الأم وعمل الفحوصات المنتظمة والاختبارات وتقديم الدعم للحامل.

●      الحرص على تناول الفيتامينات خصوصًا فيتامين د بصفة يومية وكذلك تناول حمض الفوليك لما يمثله من أهمية في تجنب حدوث عيوب خلقية للطفل سواء في حبله الشوكي أو دماغه.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.