المرأة | صحه المرأة

دواء دوفاستون هل يساعد على الحمل

دواء دوفاستون

تبحث الكثير من النساء عن طرق مختلفة من أجل الإنجاب والحمل، فتذهب للطبيب او تستخدم الوصفات الطبيعية التي من شأنها تساعد على الحمل، و استخدام الأدوية المحفزة لذلك، ودواء دوفاستون من الأدوية التي زادت علامات البحث عليها، لمعرفة هل ما اذا كان يساعد على الحمل أم لا، ونحن في هذا المقال سوف نقدم لكم كل التفاصيل الخاصة بهذا الدواء.

ماهو دواء دوفاستون

دوفاستون هو الاسم التجاري لدواء يعتمد على الهرمون الاصطناعي ديدروجستيرون ، وهذا الهرمون يشبه هرمون البروجسترون الأنثوي الطبيعي .

ويستخدم هذا الدواء  لمواجهة آثار هرمون الاستروجين في العلاج بالهرمونات البديلة.

دواء دوفاستون له عدة استخدامات، ومنها أيضا المساعدة على الحمل والتي سوف نوضحها لكم من خلال التالي.

دواء دوفاستون هل يساعد على الحمل

تتساءل الكثير من النساء اللاتي يرغبن في الإنجاب، عما اذا كان دواء دوفاستون يساعد على الحمل أم لا، وسوف نجيب على هذا السؤال في التالي :

تساعد حبوب دوفاستون  على الحمل لكن ليس في جميع الحالات ، حيث إن تركيبة دوفاستون فعالة في علاج العقم أو الإجهاض الناتج عن قصور الأصفري ، وذلك بفضل خصائصها الهرمونية .

يعتقد باحثون مختلفون أنه بسبب نقص الطور الأصفر أو قصور الجسم الأصفر ، وهذا ما يجعل الجنين يواجه صعوبات في الزرع لأن بطانة الرحم ليست مهيأة بشكل كافٍ أو إذا تم زرعها ، فبنسبة كبيرة لا يمكن الحفاظ عليها ، مما يؤدي إلى الإجهاض التلقائي.

ولذلك تم استنتاج أن  نقص الجسم الأصفر يحدث في 25 إلى 40٪ من النساء اللواتي يعانين من فقدان الجنين المتكرر.

 قصور الجسم الأصفر في حالات كثيرة يكون  ناتجًا عن خلل وظيفي في جذر المبيض حصريًا.

و يمكن أن يكون ناتجًا عن مشاكل الغدد الصماء الأخرى مثل اضطرابات الغدة الدرقية (قصور الغدة الدرقية وفرط نشاط الغدة الدرقية) ، أو زيادة في هرمون البرولاكتين في الدم.

ولذلك عندما يشتبه الطبيب في وجود قصور الأصفري ، قد يوصي بإجراء دراسات على هرمونات الغدة الدرقية والبرولاكتين، بهدف استبعاد ارتباطها بأي من هذه المشاكل وقد يصف لك هل حبوب دوفاستون التي قد تساعد على الحمل.

كيف تساعد حبوب دوفاستون على الحمل ؟

تساعد حبوب دوفاستون على الحمل من خلال استكمال الإنتاج الناقص لهرمون البروجسترون من قبل الجسم في المرحلة الأصفرية بنجاح عن طريق الأدوية ، وهذا ما يسمح لبطانة الرحم بالنضوج ، وبالتالي يحدث الانغراس وتطور الحمل.

و لا يمكن إعطاء دواء دوفاستون في وقت مبكر جدًا من الدورة حتى لا تتداخل مع الإباضة، ولذلك يتم وصفها عادة في نقطة معينة من الدورة.

طرق استخدام دواء دوفاستون

هناك طوق مختلفة لاستخدام دواء دوفاستون، وتأتي هذه الطرق كالتالي :

المهبل: وتعتبر هذه الطريقة هي الأكثر استخدامًا، وهذا لأنه من السهل إدارته، و يبدأ العلاج في اليوم الثاني أو الثالث بعد ارتفاع درجة الحرارة ، حتى بدء الدورة الشهرية التالية. إذا ساعد دواء دوفاستون على الحمل أثناء العلاج ، تستمر المرأة في هرمون البروجسترون خلال الأسابيع العشرة التالية من الحمل، وينتج عنه آثار جانبية تتمثل في التهاب منطقة المهبل.

عن طريق الفم: سهل الإعطاء لكن فعاليته ليست عالية وينتج عنه آثار جانبية تتمثل في  التخدير والغثيان واحتباس السوائل.

العضل: تعتبر من الطرق الأكثر راحة للنساء، ولكنها يمكن أن  أن تسبب في فعل حساسية والتهاب.

وفي نهاية هذا المقال نكون قد أوضحنا لكم هل دواء دوفاستون يساعد على الحمل أم لا، وكيف يحدث الحمل من خلال استخدمه، وماهي طرق استخدامه.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.