تطعيمات

تطعيم 9 شهور وطرق لتخيف ألمه

تطعيم 9 شهور يعرف  بتطعيم الحصبة، وهذا التطعيم يعتبر من أكثر، التطعيم في الألم، ويمكن أن يتأخر هذا التطعيم لظروف معينة لبعض الأطفال، ولكن في غير هذه الظروف لا يمكن تأخير هذا التطعيم المهم لدى الأطفال، لأنه له أهمية كبيرة جداً، ولا يمكن الاستغناء عنه، ولكن يجب عليكم أن تسألوا عن مواعيد تطعيم الطفل للحفاظ على صحته ومستقبله، حتى يحيي شخص سليم ومعافى من أي مرض قد يعوقه على ممارسة حياته بشكل طبيعي أو المقارنة بالآخرين.

تطعيم 9 شهور

تطعيم 9 شهور يحمي الطفل من الحصبة عن طريق تناول الطفل اللقاح الخاص بالتطعيم، حيث أنه يعمل على وقاية الطفل من الحصبة العادية والحصبة الألمانية والنكاف، وفي اليوم الذي يأخذ فيه الطفل هذا التطعيم، تقوم الممرضة بإعطائه نقط معينة للحماية من مرض شلل الأطفال.

هذا التطعيم يمكن أن نقوم بتقسيمه إلى مرحلة أولى تبدأ من عمر تسعة إلى عشرة شهور، ومرحلة ثانية تبدأ من ثمانية عشرة شهر إلى كمال عمل الطفل إلى سن ست سنوات، ولا داعي للقلق من ها التطعيم فهو آمن جداً بنسبة سبعة وتسعين بالمائة.

يلقح به الأطفال عندما يكونون في سن تسعة شهور إلى اثنتي عشرة عاماً، وقد يصيب الطفل ببعض الأعراض الجانبية سوف نذكرها في هذا المقال حتى يكون لديكم المعرفة في التعامل معها،

ومتى يتم القلق والوجوب عليكم بالاتصال بالطبيب المختص بحالة الطفل أو الذهاب له، فسوف تقومي بمتابعة حالة الطفل بعد تطعيم 9 شهور بشهر، كي تطمئني بنجاح التطعيم ومرور هذه الفترة عليه بأمان تام، وذلك لأن هؤلاء الأطفال نعمة منحها لنا الله عز وجل وعلينا رعايتها رعاية كاملة لا نمل منها أبداً.

ربما تفيدك قراءة| مكونات تطعيم 4 شهور وجرعاته

طرق تخفيف ألم تطعيم 9 شهور

طرق تخفيف ألم تطعيم 9 شهور

1- تطعيم 9 شهور لابد من أن ينتج ألم بعدما يأخذ الطفل هذا التطعيم، وفي بعض الحالات قد يتم تأخير هذا التطعيم لوجود بعض الأمراض عند الطفل، والتي لا يصح أن يجمع بينها وبين ألم التطعيم أيضاً عند الطفل، وفي هذه الحالات الأطباء هم نفسهم من ينصحون بتأخير التطعيم حفاظاً على صحة الطفل.

2- فيشعر الطفل بألم شديد بعدما بتناول التطعيم في ميعاده، وذلك يجب على الأم معرفة تعليمات الطبيب كي تخفف الألم عن طفلها، فيمكنك خفض درجة الحرارة عند ارتفاعها من خلال الكمادات بالإضافة إلى الدواء والمسكنات المناسبة مع عمر الطفل ووزنه.

3- لا تقومي بالضغط على طفلك بعد تلقي التطعيم في تناول الطعام، فيمكنك أن تكتفي بالرضاعة في هذا اليوم بعد التطعيم بساعة، ويمكن أن تقدمي له سوائل دافئة لا ترفع درجة الحرارة، ويجب عليكي تجنب الأطعمة الصلبة لتجنب الإمساك عند الطفل، لأن قدم الطفل تكون في حالة تورم ويكون الألم بها شديد جداً، ولا يحتمل الطفل الألمين معاً.

تأخر تطعيم  9 شهور

  • يمكن أن يتأخر تطعيم 9 شهور فترة معينة من ميعاد التطعيم وذلك لعدة أسباب منها :
  • إذا تناول الطفل دواء آخر يتعارض مع مادة مصل التطعيم، فلابد من تأخير التطعيم حتى لا يصاب الطفل بناتج عكسي.
  • ويتم تأخير هذا التطعيم في حالة إذا كانت درجة حرارة الطفل مرتفعة قبل التطعيم أو في حالة ما إذا كان يعاني الطفل من تشنجات، وذلك لأن تناول التطعيم يزيد من الحمى مما قد يؤدي إلى وفاة الطفل.
  • يأخذ الطفل هذا المصل كي يتجنب الأمراض الثلاثة التي ذكرت في السابق، حتى لا يتعرض لها الطفل فيما بعد، وإذا تعرض لها تكون بشكل بسيط جداً.
  • ويوجد بعض الحالات التي صرح فيها الطبيب بأنه لا مشكلة من تأخر هذا التطعيم، ويمكن الطفل أن يأخذه في وقت لاحق، ولكن إذا كنت لا يوجد ما قد يعوق تناول الطفل للمصل في ميعاده فلا داعي للتأخير.

ربما تفيدك قراءة| يحمي تطعيم الشهرين من 3 أمراض خطيرة

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *