صحه المرأة

أفضل الشهور للحمل ببنت

أفضل الشهور للحمل ببنت

يعتمد أفضل الشهور للحمل ببنت بشكل أساسي على أيام التبويض كما أنه يعتمد أيضا على سن المرأة كما يجب على المرأة أن تكون على علم بأيام التبويض الخاصة بها وذلك لكي تستطيع حسابها وتحديد أيام الجماع التي تكون مناسبة للحمل ببنت أو بولد .

وذلك يكون برغبة الأم والأب وبناء على كثير من الدراسات تم تحديد أفضل الشهور للحمل ببنت بسهولة فهي تكون في فصل الخريف ويجب أن يكون بين شهري سبتمبر ونوفمبر ففي هذه الشهور يكون الحمل بالذكور أكثر من الإناث أما في فصول الربيع وبالأخص في الشهور بين مارس ومايو تكون هذه الشهور هي الأفضل بالحمل في بنت كما أن فرص الحمل بالإناث أكثر من فرص الحمل بالذكور في هذه الشهور .

طريقة حساب أيام التبويض التي تساعد على الحمل ببنت

بعد أن تعرفنا على أفضل الشهور بالحمل ببنت سوف نتحدث عن طريقة حساب أيام التبويض حيث أثبتت الكثير من الدراسات الحديثة أن إذا كنت ترغب بالحمل ببنت فيجب أن يحدث الجماع في الفترة ما قبل أيام التبويض ففي هذا الوقت من الجماع يموت الحيوان المنوي الذي يحمل الكروموسوم الذي يؤدي إلى حدوث حمل بذكر ويبقي الحيوان المنوي الذي يحمل الكروموسوم المسئول عن الحمل ببنت كما أن ذلك يزيد من حدوث حمل ببنت .


فإذا كانت أيام التبويض الخاصة بالمرأة هي الأيام الخامسة عشرة والسادس عشر من شهر مارس فيفضل في هذا الوقت حدوث الجماع في اليوم الثاني عشر من شهر مارس فهذا يزيد الفرصة بالحمل ببنت باعتبار أن هذه الأيام من أفضل الأيام للحمل ببنت كما أن هذا يدل أن نوع الجنين يعتمد اعتماد كلى على الرجل وليس له أي علاقة على الإطلاق بالمرأة .

طرق المساعدة بالحمل ببنت

أثبتت الأحداث أن هناك عوامل تساعد على الحمل ببنت ومنها :

الحقن الصناعي : فنجد أن في عملية الحقن الصناعي يتم فصل الحيوانات المنوية وذلك يتم عن طريق غربلتها ثم بعد ذلك يتم حقن الأم بالحقن الصناعي الذي يكون مسئولا على إنتاج الحيوان المنوي الذي يحمل الكروموسوم الخاص بالإناث وهذا يؤدي إلى زيادة حدوث نسبة حمل بالإناث ويجب القيام بهذه العملية في المراكز الموثوقة كما يتم أيضا اتباع نفس الطريقة التي تعمل على زيادة الأحتمال بالحمل بولد .

الغسول المهبلي القلوي : أثبتت الدراسات الحديثة أن نوع الكروموسوم قد ينشط على حسب حمضية أو قلوية المحيط الذي يكون خاصا بالمرأة وهذا يدل أن الحيوانات المنوية التي تحمل الكروموسوم الخاص بالإناث يميل إلى البيئة الحمضية وبالتالي الكروموسوم الخاص بالذكور يميل إلى البيئة القلوية كما أن يتم ذلك عن طريق الحصول على دش مهبلي قلوي فهو يؤدي إلى تدمير الحيوانات المنوية التي تكون تحتوي على كروموسوم المسئول عن فرص الحمل بالإناث فيجب على المرأة أن تقوم باختبار الحوضية المهبلية .

النظام الغذائي : لكي يتم زيادة فرص الحصول على حمل بالإناث يجب أن تتنبه الأم إلى الأطعمة التي تتناولها وينصح الأطباء أن تتناول الأم الأطعمة التي تحتوي على عوامل تساعد في ارتفاع درجة الحموضة في المهبل مثل اللحوم والحلويات والذرة والتوت والحبوب الكاملة والخضروات الورقية .

توقيت الجماع : يجب أن تحاول المرأة أن يحدث الجماع في الأوقات التي يكون في فرص الحمل ببنت أكثر من فرص الحمل بولد وذلك يكون وفقا لأيام التبويض كما يجب عليها أن تحاول مراقبة الدورة الشهرية لكي يتم معرفة أيام إنطلاق البويضة كما ينصح المرأة أن تقوم بالوضعية التبشيرية اثناء الجماع لكي يتم زيادة بفرص الحمل ببنت .

أخطاء تقوم بها الأم أثناء فترة الحمل

الأستحمام بماء ساخن أثناء فترة الحمل : نجد أن الأستحمام بماء ساخن في فترة الحمل من الأمور التي تكون أكثر خطرة على الأم الحامل لأننا نجد أن الماء الساخن قد يؤدي إلى إنخفاض ضغط الدم فينصح المرأة الحامل أن تستحم بماء دافئ وليس ماء ساخن .

الحمل والإفراط في تناول الطعام : نجد أن من أكثر الأمور التي تكون خاطئة أثناء فترة الحمل هو الإكثار من تناول الطعام فنجد أن هذا يؤثر سلبيا على صحة الأم وعلى صحة الجنين فيجب على الأم أن تنظم الطعام بشكل صحي ومتوازن .

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.