الطفل

هل تركيب اللولب مؤلم

هل تركيب اللولب مؤلم

هل تركيب اللولب مؤلم إذا كنتي تفكرين في تنظيم الحمل، فربما تتحيرين بين عدد من وسائل منع الحمل المختلفة، وأيها المناسب لكي، ومن بين كل الوسائل يعد اللولب أكثر وسائل منع الحمل أمانًا وشيوعًا بين النساء لضمان نتائجه.

وعلى الرغم من كل مميزات اللولب، فإن كثيرات يتجنبنه بسبب الخوف من الألم في أثناء تركيبه، ويسألن هل تركيب اللولب مؤلم، وهل يستمر الألم بعد تركيب اللولب؟ على الرغم من أن كل شخص لديه مستويات مختلفة من تحمل الألم، إلا أن عديدًا من النساء يخضعن لإجراء تركيب اللولب بأقل قدر من الألم، لذا تابعوا معنا لمعرفة الإجابات.

هل تركيب اللولب مؤلم

● اللولب هي أداة تأخذ شكل الحرف “T” باللغة الإنجليزية يقوم الطبيب بتثبيتها داخل الرحم وهناك نوعان.
● النحاس الذي تمتد فعاليته على مدى عشر سنوات، والهرموني تمتد فعاليته من ثلاث إلى خمس سنوات.
● بشكل عام يكون بعض الانزعاج شائعًا ومتوقعًا أثناء إدخال اللولب. لذا أبلغ ما يصل إلى ثلثي النساء عن انزعاج خفيف إلى متوسط أثناء عملية الإدخال.
● وفي أغلب الأحيان يكون الانزعاج قصير المدى، حيث أن عملية إدخال اللولب عادة ما تكون سريعة وتستمر لبضع دقائق فقط.
● ومعظم النساء يصفن ألمهن بأنه تقلصات، ويبدأ الانزعاج في التصاعد بمزج بسرعة كبيرة بمجرد اكتمال الإدخال.
● في حالات نادرة قد يكون لدى بعض النساء ردود فعل أكثر خطورة، مثل الدوخة والغثيان حتى يغمى عليهن.
● وهذه الأنواع من التفاعلات نادرة جدًا وتختفي في غضون بضع دقائق.
● وإذا كان لديك رد فعل كهذا لإدخال اللولب في الماضي أخبر طبيبك في وقت مبكر لاتخاذ دورة من الاحتياطات اللازمة

إجراءات لتخفيف الألم عند تركيب اللولب

بعد التعرف علي إجابة هل تركيب اللولب مؤلم يمكن استخدام أي من هذه الإجراءات لتخفيف الألم عند إدخال اللولب:

● مسكنات الألم: يستخدم بعض الأشخاص مسكنات الألم مثل الإيبوبروفين، وعلى الرغم من عدم وجود دليل على فعاليتها في تخفيف الألم الشديد ولكن يمكنك تجربتها.
● التخدير الموضعي: يستخدم بعض الأطباء التخدير الموضعي لعنق الرحم عن طريق الحقن، ولكن الحقن نفسه يمكن أن يكون مؤلمًا وغير مريح.
● إدخال اللولب عند فتح الرحم: من أسباب الألم والتقلصات فتح عنق الرحم وهو مغلق، لذلك يوصي معظم الأطباء بإدخال اللولب عند فتح الرحم بشكل طبيعي، وهو ما يحدث أثناء الدورة الشهرية وفترة الإباضة.
● لذلك ينصح بإدخاله خلال هذه الفترات.

هل تركيب اللولب مؤلم حتى بعد تركيبه

وفقًا لأطباء أمراض النساء قد تعاني بعض النساء من تقلصات مؤلمة فور إدخال اللولب، والتي يمكن أن تستمر لفترة زمنية تختلف من امرأة إلى أخرى:

● بينما بالنسبة لبعض النساء يستغرق الأمر بضعة أيام فقط.
● وقد يمتد هذا على مدى عدة أسابيع مع الأخريات.
● بينما النساء الأخريات لا يعانين من أي تقلصات.
● لكن إذا استمر الألم لفترة طويلة وكان شديدًا، فعليك مراجعة الطبيب فورًا.

متى يجب عليك استشارة الطبيب

عند ظهور هذه الحالات التالية يجب استشارة الطبيب حتى لا تسبب أضراراً وهي كالتالي:

● إذا كانت هذه الانقباضات شديدة جدًّا وغير محتملة أو استمرت فترة طويلة، فربما يوجد خطأ في تركيبه أو أن هذه الوسيلة غير مناسبة لك.
● إذا شعرتي بوجود اللولب أو شعر به زوجك في أثناء العلاقة الحميمة، يفترض أن تشعري فقط بوجود الخيط الخاص به.
● إذا شعرت بالألم أو حدث نزف في أثناء العلاقة الحميمة.
● إذا تعرضت لحمى أو انخفاض المفاجئ في درجة حرارتك.
● إذا لاحظتِ نزول إفرازات غريبة أو رائحة نفاذة وغير معتادة من المهبل.
● وإذا لم تتمكني من الشعور بالخيط الخاص باللولب الخاص بكِ.

التحضير لتركيب اللولب

قبل تركيب اللولب وإدخاله من قبل الطبيبة المختصة، قد تنصح الطبيبة بالقيام بالأمور التالية:

● تناول دواء مسكن للألم قبل العملية بساعة، لتخفيف عدم الراحة وأي ألم أو تشنجات قد تنتج عن تركيب اللولب.
● التأكد من إحضار فوط صحية نسائية من المنزل، بسبب النزيف الخفيف المتوقع بعد العملية.

الى هنا سوف نكون قد انتهينا من شرح جميع المعلومات المتعلقة هل تركيب اللولب مؤلم، ومعرفة الإجراءات التي تخفف من هذه الآلام وهل يستمر الآلام ام لا، وما الحالات التي يجب استشارة الطبيب فيها عند ظهورها.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.