الطفل

أسباب هبوط الضغط عند النساء

أسباب هبوط الضغط عند النساء بشكل غير طبيعى من الأشياء الخطيرة التى يمكن أن تسبب الدوخة والإغماء، ويمكن فى بعض الحالات أن يكون مهدداً للحياة، وتختلف اسباب انخفاض ضغط الدم من الجفاف إلى اضطرابات طبية أو جراحية خطيرة، ومن المهم معرفة ما هى اسباب انخفاض ضغط الدم حتى يمكن علاجه.

أسباب هبوط الضغط عند النساء

قد يصاب الشخص بانخفاض في ضغط الدم نتيجة حالة طبية معينة أو كردة فعل لتناول بعض الأدوية، لذا نعرض عليكم أهم أسباب هبوط الضغط:


1- الحمل:


قد يسبب التوسع المستمر في الأوعية الدموية عند المرأة الحامل طوال فترة الحمل هبوطًا في الضغط لديها.


2- أمراض القلب:


قد تسبب النوبات والمشاكل في صمامات القلب نقصًا في ضخ الدم لكافة أعضاء الجسم، مما يؤدي إلى حدوث هبوط في الضغط.


3- مشاكل الغدد الصماء (Endocrine problems):


مثل مشاكل الغدة الدرقية وانخفاض سكر الدم، وقد يحفز هبوط سكر الدم حدوث هبوط في الضغط.


4- الجفاف (Dehydration):


عند الإصابة بالجفاف، تزيد كمية المياه التي يفقدها الجسم عن تلك التي يمتصها، ما يسبب نقصًا في كمية الدم التي يتم ضخها لكافة أعضاء الجسم.


5- خسارة الدم:


إذا تعرض الجسم لإصابة جعلته يخسر الكثير من الدماء، تقل كمية الدم في الأوعية الدموية مما يسبب هبوطًا في الضغط.


6- العدوى الشديدة وتسمم الدم:


قد يتلوث الدم مسببًا هبوطًا خطيرًا في ضغط الدم، مما يشكل خطرًا على الحياة في حالة تُدعى بالصدمة الإنتانية (Septic shock).


7- التاق الحساسية المفرطة (Anaphylaxis):


تسبب هذه الحالة مشاكل في التنفس والحلق وهبوط في ضغط الدم.


8- افتقار النظام الغذائي اليومي للعناصر الغذائية:


قد يُسبب نقص في فيتامينات معينة مثل ب 12 (Vitamin B12) نقصًا في إنتاج خلايا الدم الحمراء، مما يسبب فقر الدم (Anemia) الذي يؤدي بطبيعة الحال لهبوط الضغط.

ما هو انخفاض ضغط الدم

ذكر موقع “webmd” أن انخفاض ضغط الدم هو هبوط الضغط الانتصابى Hypotension وهو المصطلح الطبى لانخفاض ضغط الدم، بحيث يصبح أقل من 60\90.
مقياس الضغط المثالى للشخص الطبيعى هو أقل من 120\80، وانخفاض ضغط الدم دون أى أعراض لا يشكل مصدرا للقلق ولا يحتاج إلى العلاج ولكنه قد يكون علامة على وجود مشكلة كامنة، خاصة فى كبار السن.
حيث قد يتسبب فى عدم كفاية تدفق الدم إلى القلب والدماغ والأعضاء الحيوية الأخرى.

علاج انخفاض ضغط الدم

1- حالات تستدعي مراجعة الطبيب


قبل أن نلجأ للبحث عن علاج لانخفاض ضغط الدم، علينا أولًا أن نقيم إذا ما كانت الحالة تستدعي اللجوء للطبيب أم لا، يستدعي انخفاض ضغط الدم اللجوء للطبيب في الحالات التالية:
عندما تظهر أعراض هبوط الضغط وبشكل متكرر على المصاب.
عندما ترافق أعراض هبوط الضغط الموضحة أعلاه أعراض أخرى خطيرة مثل: النزيف والصداع وآلام الصدر.
في حال احتواء تاريخ الشخص الطبي على مشاكل في الكلى وأزمة قلبية.
إذا كان المريض شخصًا مصابًا بالسكري أو امرأة حامل كما هو موضح في الأجزاء السابقة من المقال.


2- إجراءات وتغييرات تساهم في علاج انخفاض الضغط


تختلف طرق علاج انخفاض الضغط من شخصٍ لآخر تبعًا للمسببات، ويمكن علاجه والسيطرة عليه عمومًا عبر القيام بتغييرات بسيطة في نمط الحياة اليومي، مثل:


زيادة كمية الملح في الطعام بحدود المعقول، مع الحرص على ألا يتجاوز مدخولك اليومي من الصوديوم 2000 ملغم.
تجنب المشروبات الكحولية، وزيادة شرب السوائل الأخرى.
في الظروف الطبيعية، يجب شرب السوائل بكميات مناسبة لتعويض ما يفقده الجسم منها في حالات مثل؛ الجو الحار والإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا.


إعادة النظر في الأدوية التي يتناولها الشخص دون وصفة طبية، واستشارة الطبيب للبحث في احتمالية تسبب إحداها بانخفاض الضغط لديه.
ممارسة التمارين الرياضية بانتظام لتعزيز وتقوية ضخ الدم في الجسم، مع تجنب تمارين رفع الأثقال.
تجنب القيام بتغيير سريع ومفاجئ في وضعية الجسم، مثل؛ الوقوف فجأة بعد جلوس أو استلقاء، كي لا يصاب بحالة انخفاض ضغط الدم الانتصابي.


تحريك القدمين واليدين حركات بسيطة أو الجلوس لدقائق معدودة تسبق وقوفه إذا كان في وضعية الاستلقاء.
تجنب التعرض ولفترات طويلة للمياه الساخنة عند الاستحمام أو الجلوس في برك ساخنة، ويفضل الاحتفاظ بكرسي في الحمام على سبيل الاحتياط.
يفضل تناول وجبات صغيرة وعديدة بدل وجبات كبيرة وقليلة لتجنب الإصابة بالدوار بعد تناول الطعام.
أخذ قسط من الراحة بعد الانتهاء من تناول الوجبة، مع تجنب تناول الأدوية الخافضة للضغط قبل الوجبة مباشرة، والتقليل من استهلاك الكربوهيدرات.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *