تطعيمات

جرعة لبوس جلسرين للرضع

لبوس جلسرين للرضع: هو نوع من الأدوية التي تعمل على حركات الأمعاء عند الأطفال و الرضع على وجه الخصوص، يعتبر الجلسرين دواء مهم للرضع خلال الفترة من الولادة وحتى أربعة أشهر، والتي يعاني منها الأطفال في الأشهر الأولى بعد الولادة بسبب أورام متعددة عند الرضع الذين يرضعون من الثدي ولا يعتمدون على حليب الأم بشكل متكرر على الجلد، لأن حليب الثدي يحتوي على بعض المواد التي تقلل من العديد للأطفال المصابين بالإمساك،

والآن سنتحدث عن معلومات حول لبوس الجلسرين للرضع.

لبوس جلسرين للرضع

يستخدم لبوس الجلسرين للأعراض التالية:

  • تستخدم تحاميل الجلسرين لعلاج اضطرابات التمثيل الغذائي التي تصيب الناس نتيجة تناول أطعمة معينة، على سبيل المثال، تسبب الإمساك، أو شرب بعض المشروبات التي تسبب الإمساك، أو بسبب بعض الانزعاج في المعدة والأمعاء مما يسبب الإمساك.
  • تحاميل الجلسرين لا تعالج الإمساك بشكل دائم لدى بعض المرضى.
  • يستخدم تحاميل الجلسرين أيضًا لتطهير الأمعاء قبل إجراء فحص المستقيم.
  • كما تستخدم تحميلة الجلسرين لدى النساء اللاتي خضعن لعملية قيصرية، لأن جراحة ما بعد الولادة تسبب الإمساك لعدة أيام، لذلك تستخدم المرأة تحميلة الجلسرين فى العناية والطبيب هو الطبيب بالإضافة إلى المرأة.
  • يتم إعطاء تحاميل الجلسرين للأشخاص الذين سيخضعون لعملية جراحية في الأمعاء، لتطهير الأمعاء من البراز لإعدادهم للجراحة.

طريقة استخدام لبوس جلسرين للرضع

عندما تعطي المرأة الجلسرين لطفلها، يجب أن تستمع أولاً لنصائح الطبيب وتعليماته، ثم تعطي الدواء للطفل، ومن أهم الخطوات الضرورية التي يجب على المرأة إتباعها هي:

  • قبل أن تعطي المرأة الجلسرين لطفلها، يجب عليها أولاً أن تغسل يديها بالماء والصابون وتطهيرهما وغسلهما جيدًا.
  • إذا وجدت المرأة أن المنتج الذي ستقدمينه ليس جلدًا أو تصميمًا وبناء، فيجب على هذه المرأة وضع الحقيبة الصغيرة في الثلاجة لبعض الوقت أو إعطاء مغلف من الجزيئات الصغيرة في الماء البارد حتى يلتصق، فربما يكون عليه ذاب لسبب ما، الطقس الحار.
  • عندما تأتي المرأة من خلال تحميلة جلسرين، فإنها تخرج الطفل من رحمها، ثم تشطف الدواء جيدًا قبل إعطائه لأنه سيبرد قليلاً عندما تغادر الثلاجة وتكون الفتحات مناطق ساخنة.
  • عندما تعطي المرأة كمية قليلة من الجلسرين، يجب عليها أولاً إعطاء التحميلة من نقطة النهاية وليس الطرف الآخر، وبالتالي فإن عملية وضع التحميلة في منطقة الشرج تكون سهلة ثمانية، ولا توجد مشاكل أو ألم للطفل بالنظر إلى التحميلة.
  • بعد 51 دقيقة على الأقل من إدخال تحميلة الجلسرين في منطقة الشراء، تبدأ آثار تحميلة الجلسرين في الظهور عند الأطفال.

محظورات عند اعطاء لبوس الجلسرين للرضع

يجب قبل البدء في استخدام لبوس الجلسرين يجب معرفة العديد من الأمور وأخذ الحذر منها وهي:

  • قد يعاني بعض الأشخاص من الحساسية عند تناول الجلسرين قبل استخدام تحميلة الجلسرين، يجب الانتباه إلى ما إذا كان الطفل سيأخذ تحميلة الجلسرين أم لا.
  • يجب على الأشخاص الذين لديهم حساسية من الجلسرين عدم استخدام تحاميل الجلسرين.
  • يجب أن يعرف الأطباء و يستشيروا قبل استخدام تحميلة الجلسرين في حالات معينة، بما في ذلك المرضى الذين يعانون من نزيف من المستقيم أو بعض آلام البطن والقيء والغثيان.
  • إذا كان الشخص يستخدم نوعًا آخر من حركة الأمعاء بانتظام لمدة أسبوع أو أقل، فيجب عليه إبلاغ الطبيب بذلك أيضًا.
  • إذا كان المريض يعاني من أمراض معينة تؤثر على الجهاز الهضمي، مثل وجود أو إصابة شخص مصاب، أو كان يعاني أيضًا من التهابات معوية في هذه الحالات، يجب على الشخص استشارة أخصائي العلاج اللازم.
  • أيضًا، يجب على الأشخاص إخبار طبيبهم إذا كان لدى الشخص بعض التغييرات في وظائف المعدة والأمعاء لأكثر من أسبوعين متتاليين.
  • عند استخدام تحاميل الجلسرين للأطفال، يجب استخدام تحاميل الجلسرين للأطفال، ويجب استخدام نوع التحضير وعدم استخدام تحاميل جلسرين أخرى للأطفال، والأطفال دون سن الثانية.
  • يجب على الشخص الذي يتناول الجلسرين إخبار الطبيب إذا كان الشخص يتناول فيتامينات أو أطعمة معينة أو أدوية أخرى، والتي قد تتفاعل مع الجلسرين ولها آثار جانبية أثناء النهار المهارات الحركية أعطها بشكل صحيح.

الإرشادات العامة عند استخدام لبوس الجلسرين للرضع

  • يجب أن تعلم عند التفكير في بدء تحميلة الجلسرين أن تحميلة الجلسرين لا تعالج الألم المزمن.
  • لكنه يعالج بعض الالتهابات المؤقتة التي تصيب الإنسان.
  • عندما نفكر بشكل واضح في استخدام تحاميل الجلسرين عند الأطفال نحن بحاجة إلى إعطاء هؤلاء الأطفال نظامًا غذائيًا مغذيًا يقضي على الإمساك.
  • لأنه يقضي على الإمساك بدون استخدام تحاميل الجلسرين.
  • تحتاج إلى التأكد عند استخدام تحاميل الجلسرين أن هذا الدواء يبقى في مكانه بمرور الوقت.
  • وهو قابل للحياة وليس خارج نطاق الاستخدام حتى لا ينتشر إلى البشر.
  • أو الأطفال الذين قد نعطيهم تحاميل الجلسرين في خطر.
  • يتم إعطاء تحاميل الجلسرين فقط للأشخاص الذين وصف لهم الطبيب تحاميل الجلسرين.
  • لا يجوز استخدامه لشخص آخر دون وصفة طبية أو وصفة طبية.
  • لا داعي لتخزين تحاميل الجلسرين في الثلاجة أو البرد يكفي تخزين تحاميل الجلسرين في أماكن بعيدة.
  • ويفصل عن مصدر الحرارة والحرارة بشكل صحيح، حتى لا يفسد تحميلة الجلسرين.

الأعراض الجانبية لبوس الجلسرين للرضع

بشكل عام، يتم استخدام لبوس جلسرين للرضع بشكل صحيح ووفقًا لتعليمات الطبيب لا تدخل من استخدام تحميلة الجلسرين لكن هناك بعض الأعراض النادرة التي تظهر بعض الأعراض عند استخدام تحاميل الجلسرين ومن أهم هذه الأعراض:

  • قد يكون هناك رد فعل تحسسي لبوس الجلسرين ممثلة بالشرى والاحمرار.
  • تورم وتقشير الجلد وطفح جلدي تحت الجلد أيضًا، في بعض الحالات، تشعر بتحسن أكثر من الحساسية وضيق التنفس.
  • في حالات نادرة، يعاني بعض الأشخاص من نزيف في المستقيم أثناء استخدام تحميلة الجلسرين.
  • الذكور في منطقة الشرج كذلك.
  • يجب عليك أيضًا استشارة أخصائي للإبلاغ عن هذه الأعراض على الفور.
  • مع مرور الوقت، يبدو أنه من الآمن استخدام تحميلة الجلسرين.
  • في بعض الحالات، يعاني الأشخاص من آلام شديدة في البطن.
  • بالإضافة إلى ذلك، يعاني الأشخاص من آلام في البطن بعد تناول تحاميل الجلسرين.
  • عندما يحدث هذا، يجب إحالة الشخص إلى الطبيب بمجرد ظهور هذه الأعراض لإبلاغ الطبيب.
  • أيضا، بعض الحوادث النادرة، بعض الناس يعرفون عن الحروق الخاصة.
  • يجب على أي شخص يعاني من هذه الأعراض مراجعة الطبيب فورًا للحصول على المشورة.
  • في بعض الحالات، قد نجد أن بعض الأشخاص يعانون من الإسهال الشديد لدى الأشخاص الذين يعانون من هذه الأعراض.
  • لا يُنصح باستشارة أخصائي لتوجيه نظره أو نظرها فيما يحدث بعد استخدام تحميلة الجلسرين.

جرعة لبوس جلسرين للرضع

يستخدم لبوس جلسرين لعلاج حالات الإمساك الطارئة، لذا لا تعطي طفلك أكثر من جرعة واحدة إلا بعد استشارة الطبيب.

يمكننا تقسيم جرعة لبوس جلسرين للأطفال على النحو التالي:

  • أقل من عامين: ينصح باستشارة الطبيب.
  • ٢-٦ سنوات : ١-١.٧ جم مرة واحدة.
  • أكثر من 6 سنوات: ٢-٨ جرام مرة واحدة.

والآن بعد أن أصبحت هذه التعليمات الخاصة لبوس جليسرين للرضع بين يديك، تأكد من مراقبة صحة طفلك في جميع الأوقات، ولا تصفها إلا بعد استشارة الأطباء أو الصيادلة والتأكد من أن الدواء مناسب لعمره والمرض.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *