المرأة

أسباب نزول ماء من المهبل

أسباب نزول ماء من المهبل الإفرازات المهبلية تعد أمرًا طبيعيًا تتعرض له جميع النساء، إلا أن هذه الإفرازات تتغيير ولأسباب مختلفة، فماذا عن نزول ماء من المهبل تحديدًا،

بشكل عام فإن الإفرازات المهبلية طبيعية، وعادة ما تكون بيضاء اللون أو شفافة، كما أن بعض النساء تعانين من الإفرازات بشكل يومي، في حين أن أخريات تلاحظن ذلك أحيانًا، وهنا سنذكر أبرز أسباب نزول ماء من المهبل، وفي هذا المقال سنتحدث عن أهم أسباب نزول ماء من المهبل.

أسباب نزول ماء من المهبل

كما ذكرنا، فإن الإفرازات المائية طبيعية وتشير إلى مهبل صحي، ولكن ما هي الأسباب الأخرى لظهورها هذا ما سنتحدث عنه الآن:

1- التبويض (Ovulation)

خلال مرحلة التبويض تزداد كمية الإفرازات المهبلية، وهذه الإفرازات تكون مائية ومائلة إلى اللون الأبيض الفاتح.
كما أنها قد تكون مائية بصورة أقل بالمقارنة مع الإفرازات الأخرى التي تحدث خلال الدورة الشهرية.

2- الحمل (Pregnancy)

خلال مرحلة الحمل، تزداد إفرازات الحمل المهبلية، وعادة ما تكون تلك المائية طبيعية، وتغييرها قد يشير إلى إمكانية الإصابة ببعض العدوى (Infections).
كما أنه من الضروري استشارة الطبيب في حال كنت حامل ولاحظت تغيير في الإفرازات المهبلية وترتب عليها ظهور بعض هذه الأعراض.
ألم وحكة في المهبل.
إفرازات مهبلية خضراء أو صفراء اللون.
إفرازات مهبلية ذات رائحة غريبة.
إفرازات بيضاء يتخللها قطع غريبة.

3- الإثارة الجنسية (Sexual arousal)

تترافق الإثارة الجنسية لدى المرأة مع الإفرازات المائية من المهبل، فخلال مرحلة الإثارة، يزداد تدفق الدم إلى المهبل من أجل إفراز سائل لترطيبه، بالتالي قد تلاحظين هذه الإفرازات عندها.

4- مرحلة اليأس (Menopause)

خلال مرحلة اليأس وما بعدها قد تلاحظين بعض الإفرازات المهبلية أيضًا، وعادة ما تكون هذه الإفرازات مائية.

يحب مراجعة الطبيب في الحالات التالية

إذًا متى عليك طلب المساعدة الطبية، تذكري أن الإفرازات المهبلية المائية تعد أمرًا طبيعيًا وصحيًا، ولكن هذه الأمور قد تتطلب استشارة الطبيب ومراجعته في بعض الحالات ومن أهمها الآتي:
إفرازات مهبلية باللون الأصفر، أو الرمادي، أو الأخضر.
وجود قطع بيضاء اللون في الإفرازات المهبلية.
رائحة كريهة تترافق مع هذه الإفرازات المهبلية.

معلومات تهمك عن نزول ماء من المهبل

إن نزول ماء من المهبل (Vaginal discharge watery) تعد حالة طبيعية تشير إلى مهبل صحي وسليم.
فمعظم النساء تعانين من إفرازات مهبلية يصل حجمها اليومي إلى ما يقارب نصف ملعقة صغيرة.
قد تلاحظين أن كمية الإفرازات تزداد عند ارتفاع مستويات الأستروجين في الجسم.
وذلك نتيجة التبويض والحمل أو تناول حبوب منع الحمل، والجدير بالذكر أن الإفرازات المهبلية الطبيعية هي مائية، تشبه بياض البيض النيء.
كما أنه من الضروري معرفة أن الإفرازات المهبلية تساعد في تنظيف المهبل.
فالبكتيريا الحميدة الموجودة هناك تساهم في إفراز إفرازات حمضية، تعمل على محاربة البكتيريا الممرضة من أجل حماية المهبل.
أي بشكل عام تبدأ الإفرازات المهبلية بالظهور بعد ست أشهر إلى سنة من الحيض الأول، وتنتج بسبب تغيير مستويات الهرمونات في الجسم.

نصائح مهمة

يجب الحفاظ على الملابس الداخلية نظيفة وجافة، لذلك يمكن ارتداء الفوط الصحية اليومية المخصصة لذلك وهي تختلف عن فوط الدورة الشهرية المعروفة، أيضا يجب تجنب الدش المهبلي، لأنه قد يسبب انتشار العدوى ويقضي على البكتيريا الجيدة المهمة للحماية من العدوى.

والآن عزيزتي القارئة، بعد أن تعرفتِ على اسباب نزول ماء من المهبل في الأوقات المختلفة، إذا كان لديكِ أي استفسار، يمكنكِ استشارة أحد ألاطباء.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *