صحه المرأة | المرأة

أسباب انقطاع الدورة الشهرية بعد الولادة القيصرية

يعتبر أسباب انقطاع الدورة الشهرية بعد الولادة القيصرية، تحدث تغيرات كثيرة في الجسم بعد الولادة، سواء كانت ولادة طبيعية أو عملية قيصرية، وأشهرها اضطرابات الدورة الشهرية، خاصة بعد الولادة القيصرية، نجد أن عند كثير من النساء يعانون من عدم انتظام الدورة الشهرية بعد الولادة، ولا يعرف الفرق، بين فترة النفاس وفترة الحيض بعد الولادة، 

وكل هذا نتيجة الاضطرابات الهرمونية التي تنشأ بعد الولادة، وفيما يلي سنعرض أهم التوضيحات حول أسباب الاضطراب في فترة الدورة الشهرية وكيفية العلاج منها في هذا المقال.

أسباب انقطاع الدورة الشهرية بعد الولادة القيصرية

في الواقع لاعلاقة للولادة القيصرية ب أسباب انقطاع الدورة الشهرية، والسبب الأكثر شيوعًا في أسباب انقطاع الدورة الشهرية عن موعدها هو قرار الأم بإرضاع طفلها أم لا، لأن إذا قررت الأم إرضاع طفلها، ستبدأ الدورة الشهرية في الانخفاض بعد حوالي 4 إلى 6 أشهر، أما إذا لم تعتمد الأم على إرضاع طفلها، فستبدأ الدورة الشهرية في الانخفاض بعد ستة إلى ثمانية أسابيع بعد الولادة، بعملية قيصرية.

علاقة الرضاعة الطبيعية بتأخر الدورة بعد الولادة القيصرية

علاقة الرضاعة الطبيعية بتاخر الدورة بعد الولادة القيصرية

بما أن الرضاعة الطبيعية تؤثر على التوازن الطبيعي في جسم المرأة الحامل، فمن الطبيعي أن تتأثر الدورة الشهرية بهذا الخلل الهرموني،وتكون احد  أسباب انقطاع الدورة الشهرية وعندما تقرر المرأة الحامل إرضاع طفلها، يزداد إفراز هرمون الثدي المسؤول عن مدة الرضاعة.

 ويزداد أثناء الرضاعة، كما يتسبب هذا في تأخير الدورة الشهرية،ويكون  أسباب انقطاع الدورة الشهرية مما يؤدي بدوره إلى حدوث تأخير في فترة ما بعد الجراحة.

أسباب انقطاع الدورة الشهرية بعد الولادة القيصرية

 إنجاب طفل هو صدمة كبيرة للجسم، والجسم يستغرق وقتاً طويلاً للتعافي، وهناك أسباب عديدة لتغيير طبيعة الدورة الشهرية بعد الولادة، أو الانقطاع في بعض الحالات، ويعد هذه أحد  أسباب انقطاع الدورة الشهرية  بما في ذلك ما يلي: 

    • يستغرق الرحم بعض الوقت للعودة إلى حجمه الطبيعي. 

    • تغير في مستويات الهرمونات في الجسم. 

    • تؤثر الرضاعة الطبيعية على 

    • مستويات الهرمونات المسؤولة عن بداية الدورة الشهرية في الجسم.

 لوحظ أن الدورة الشهرية الأولى لمعظم النساء تتراوح بين 45 و 94 يومًا بعد الولادة، ويحدث متوسط ​​الدورة الأولى في غضون 74 يومًا بعد الولادة، والعامل الرئيسي الذي يؤثر على توقيت الدورة الأولى بعد الولادة هو الإباضة.

علاج عدم انتظام الدورة الشهرية بعد الولادة القيصرية

قد تكوني لا تتعرضي إلى أسباب انقطاع الدورة الشهرية، لكن ربما لديك عدم انتظام، إليك علاج عدم انتظام الدورة الشهرية الذي يشمل ما يلي:

1- ممارسة اليوغا: 

حيث أثبت أن اليوجا علاج مؤثر لاضطرابات الدورة الشهرية بأنواعها، حيث وجدت أن دراسة تمت عام 2012 على 130 مشاركًا أن تمرين اليوجا لمدة 35 إلى 40 دقيقة، 7 أيام في الأسبوع لمدة 8 أشهر، قللت من مستويات الهرمونات المرتبطة بالدورات الشهرية غير المنتظمة. 

مثل الاكتئاب والقلق وتحسين نوعية الحياة لدى النساء المصابات بعسر الطمث الأولي، تعاني النساء المصابات بعسر الطمث الأولي من ألم شديد قبل وأثناء الدورة الشهرية وهذا ناتج عن أسباب انقطاع الدورة الشهرية.

2- الحفاظ على وزن صحي:

يمكن أن تؤثر تغيرات الوزن على انتظام الدورة الشهرية، وهي أيضا أحد أسباب انقطاع الدورة الشهرية، فإذا كانت المرأة تعاني من زيادة الوزن أو السمنة، فإن فقدان الوزن يمكن أن يساعد في تنظيم أيام الحيض، ومن إتجاه أخر، يمكن أن يؤدي إلي تقليل الوزن بشكل كبير، لذلك من المهم الحفاظ على وزن صحي.

 ومن المرجح أن تعاني النساء ذوات الوزن الزائد من عدم انتظام فترة الحيض والنزيف والألم، أكثر من النساء ذوات الوزن الصحي، وذلك بسبب تأثير الخلايا الدهنية على الهرمونات والأنسولين.

3- ممارسة التمارين الرياضية بانتظام: 

لممارسة التمارين الرياضية العديد من الفوائد الصّحية التي يمكن أن تساعد في انتظام الدورة الشهرية، كما يمكن أن تساعد على الوصول إلى وزن صحي، أو الحفاظ عليه وينصح بها عادةً كجزءٍ من خطة العلاج لمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات، التي تكون أحيانًا السبب وراء عدم انتظام الدورة الشهرية.

 وأظهرت نتائج تجربة حديثة، أن التمارين الرياضية يمكن أن تعالج بفعالية عسر الطمث الأولي، لكنها ما تزال بحاجة لمزيد من البحوث، لفهم كيفية تأثير التمارين الرياضية على فترات الحيض وانتظامها.

4- تناول الزنجبيل: 

يتناول الزنجبيل كعلاج طبيعي منزلي لعلاج فترات الحيض غير منتظمة، ولكن لا يؤكد عن دليل علمي يثبت نجاحه، كما أن الزنجبيل له العديد من الفوائد الأخرى التي تتعلق بالحيض، حيث أظهرت نتائج دراسة تمت على 94  امرأة يعانين من نزيف حاد في الدورة الشهرية.

 أن مكملات الزنجبيل اليومية يمكن أن تساعد في تقليل كمية الدم المفقودة أثناء الحيض فى سن البلوغ، لذلك لا يزال بحاجة إلى مزيد من البحث، يمكن أن تؤثر تغيرات الوزن على انتظام الدورة الشهرية، فإذا كانت المرأة تعاني من زيادة الوزن أو السمنة، فإن فقدان الوزن يمكن أن يساعد في تنظيم أيام الحيض.

 ومن إتجاه أخر، يمكن أن يؤدي إلي تقليل الوزن بشكل كبير، لذلك من المهم الحفاظ على وزن صحي.

 ومن المرجح أن تعاني النساء ذوات الوزن الزائد من عدم انتظام فترة الحيض والنزيف والألم، أكثر من النساء ذوات الوزن الصحي، وذلك بسبب تأثير الخلايا الدهنية على الهرمونات والأنسولين.

 يمكن أن تؤثر تغيرات الوزن على انتظام الدورة الشهرية، فإذا كانت المرأة تعاني من زيادة الوزن أو السمنة، فإن فقدان الوزن يمكن أن يساعد في تنظيم أيام الحيض، ومن إتجاه أخر، يمكن أن يؤدي إلي تقليل الوزن بشكل كبير، لذلك من المهم الحفاظ على وزن صحي.

وجد أن تناول 750-2000 مجم من مسحوق الزنجبيل خلال أول 3-4 أيام من الدورة الشهرية علاج فعال فترات الحيض المؤلمة. 

5- تناول القرفة:

 وجدت دراسة أجريت عام  2015  أن استخدام القرفة ساعد في تنظيم الدورة الشهرية وكان بديلاً فعالًا لعلاج النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض، على الرغم من أن الدراسة اقتصرت على عدد صغير من المشاركات، كما ثبت أنه يقلل بشكل كبير من آلام الدورة الشهرية والنزيف، ويخفف من الغثيان والقيء المرتبطين بعسر الطمث الأولي.

6- استخدام خل التفاح يوميًا: 

أوضحت معامل دراسة في سنة 2014 أن تناول 14 مل من خل التفاح في كل يوم يمكن أن يساعد في تنسيق الدورة الشهرية لدى معظم النساء التي تصاب بمتلازمة تكيس المبايض، ويساعد في التخلص من أسباب انقطاع الدورة الشهرية، ولكن هناك حاجة إلى مزيد من البحث للتحقق من صحة هذه النتائج تضمنت هذه الدراسة سبعة مشاركين فقط، وقد يساعد خل التفاح أيضًا في إنقاص الوزن وخفض مستويات السكر في الدم والأنسولين.

7- تناول الأناناس: 

يعتبر الأناناس أحد الأنواع الطبيعية المنزلية الشائعة لاضطرابات الدورة الشهرية لاشتماله على البروميلين، وهو إنزيم يتوقع أنه يلين الرحم وينظم فترة أيام الحيض، على الرغم من أن هذا لم يثبت بعد فعاليته في تخفيف تقلصات الدورة الشهرية والصداع.

أسباب انقطاع الدورة الشهرية تستدعي مراجعة الطبيب 

من المحتمل أن تواجه المرأة بعض التغيّرات في فترات الدورة الشهرية خلال مرحلة ما من حياتها، وقد تتطلّب بعض الأعراض مراجعة الطبيب لعلاج هذه الأعراض، وهذه الأعراض تتضمن ما يأتي: 

    • تصبح الدورة الشهرية فجأةً غير منتظمة في توقيتها. غياب الدورة الشهرية لثلاثة أشهر. 

    • حدوث الدورة أكثر من مرة خلال 21 يومًا. 

    • حدوث الدورة لأقلّ من مرة واحدة كل 35 يومًا. تدفق الدورة الشهرية ثقيلاً أو مؤلمًا بشكل غير عادي.

    • استمرار الدورة الشهرية أكثر من أسبوع. 

وقد يوصي الطبيب بالدواء أو بأي نوع آخر من العلاج حسب سبب عدم انتظام الدورة الشهرية، ومن بعض الأسباب المحتملة تتضمن ما يأتي: 

    • المرور بسن البلوغ. 

    • الوصول لسن اليأس. 

    • الرضاعة الطبيعية. 

    • استخدام وسائل تنظيم النسل. 

    • متلازمة المبيض متعدد الكيسات. 

    • مشكلات الغدة الدرقية. 

    • اضطرابات الأكل. 

    • التوتر.

وبهذا، قدمنا لكم أسباب انقطاع الدورة الشهرية بعد الولادة القيصرية، وكيفية العلاج من عدم انتظامها لأسباب مختلفة، و استشارة الطبيب عند حدوث اضطرابات لا تتم معالجتها بسهولة حتى لا يحدث أضرار متعددة، ولأن ذلك يؤدي إلي حدوث المشاكل في منطقة الرحم.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *