الطفل

ما هى أعراض الحمل الكاذب ؟

أعراض الحمل الكاذب

أعراض الحمل الكاذب تنتظر كل زوجة تخطط لأن تكون أماً اللحظة التي تشعر فيها بأنها حامل، وتتأكد بالفعل من حدوث الحمل، لكن في بعض الأحيان قد تشعر المرأة بأعراض تعتقد أنها من علامات الحمل .

ورغم أنها تكاد تكون قريبة منها، فإنها في حقيقة الأمر لا تكون حاملًا، وهي الحالة التي تُعرف بـ”الحمل الكاذب”، فقد يبدو وكأنه حمل حقيقي بأعراضه نفسها، وقد يستمر هذا الشعور لأسابيع أو شهور، وحتى نزيل عنكِ الحيرة، سنجيب في هذا المقال عن سؤال ” أعراض الحمل الكاذب ” مع ذكر أعراضه، تابعوا معنا.

أعراض الحمل الكاذب

الحمل الكاذب هو الحالة التي تشعر فيها السيدة بأعراض الحمل النفسية والجسدية دون أن تكون حاملًا، ويظل في اعتقادها أنها حامل، حتى تتأكد من كذبه من خلال اختبار الحمل، الذي ستظهر سلبيته مع عدم وجود هرمون الحمل (HCG)، أعراض الحمل الكاذب 0 seconds of 15 seconds ‏سينتهي هذا الإعلان خلال 15 تتشابه أعراض الحمل الكاذب مع أعراض الحمل الطبيعي، وفي الغالب تعاني السيدة من كل أعراضه، وهي:

  • تضخم الثدي.
  • تضخم البطن.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • زيادة الوزن.
  • تكرار التبول.
  • الرغبة الشديدة في تناول الطعام.
  • الإحساس بحركة الجنين في بعض الحالات.
  • ارتفاع مستويات هرموني الإستروجين والبرولاكتين.
  • انقطاع الدورة الشهرية.

هل الحمل الكاذب يظهر في تحليل الدم

  • عندما تجري أي سيدة تحليل الحمل تنتظر بكل لهفة تأكيد الخبر، خاصةً إذا كانت تشعر بأعراضه لكن للأسف في حالة الحمل الكاذب، النتيجة لا تكون مُرضية لها، فتحليل الدم سيؤكد عدمه.
  • لأنه لا يوجد حمل من الأساس، لكن في النهاية تظل الطريقة الوحيدة للتأكد من الأمر، إجراء اختبار الحمل بالدم أو الموجات فوق الصوتية لدى طبيب أمراض النساء والتوليد.
  • وفي حالة استمرار أعراض الحمل الكاذب، لا بد من إجراء اختبارات إضافية، لاستبعاد المشكلات الطبية الأخرى التي يمكن أن تسببها، كالاختلالات الهرمونية على سبيل المثال.

هل الحمل الكاذب يظهر في تحليل البول

  • الحمل الكاذب لا يظهر في تحليل البول أيضًا، ولتحديد ما إذا كانت المرأة تعاني من حمل حقيقي أم كاذب.
  • يقوم الطبيب عادةً بتقييم أعراضها، وفحص الحوض، وتصوير البطن بالموجات فوق الصوتية، وهي الاختبارات نفسها المستخدمة للتأكد من وجود جنين في أثناء الحمل الطبيعي.
  • وكذلك إجراء اختباري الحمل بالدم أو البول، اللذين سيكونان سلبيين أيضًا، باستثناء حالات الإصابة بالسرطان النادرة التي تنتج هرمونات مشابهة للحمل قد تظهر في البول.
  • وتسبب بعض الأعراض الجسدية غير الطبيعية المشابهة للحمل أيضًا، لذا سيكون الخضوع لفحص من قبل الطبيب أمر ضروري لتحديد السبب وراء هذه الأعراض.

أعراض الحمل المستمرة

1- تأخر الدورة الشهرية:

  • يُعد تأخر الدورة الشهرية من العلامات الأقوى على حدوث الحمل، والذي تبدأ من خلاله كثير من السيدات في البحث عن علامات أخرى لإجراء اختبار الحمل.

2- الشعور بالإجهاد المتكرر:

  • إذا كنتِ تشعرين أغلب الوقت بالإجهاد والتعب دون سبب واضح، فذلك يُعد علامة من علامات الحمل، حيث يؤدي الحمل إلى إحداث كثير من التغييرات في الجسم وارتفاع في نسبة الهرمونات.
  • مما يجعلك تميلين إلى النوم أو البقاء في الفراش وعدم القدرة على بذل مجهود.

3- الشعور بآلام في الثدي وتورمه:

  • يُعد الشعور بألم في الثدي وانتفاخ من أعراض الحمل المشهورة، حيث تشعرين بترقق في ثدي والتهاب في حلمات الثدي.
  • مصحوبًا بتورم، حيث إن الثديين مع بداية فترة الحمل يتهيئان للرضاعة، من ثم تحدث فيهما بعض التغييرات، مثل: إدرار بعض قطرات من الحليب والانتفاخ وبروز الحلمتين. 

4- التقلصات:

  • من أعراض الحمل الشعور بتقلصات أسفل البطن، مثل التي تحدث قبل الدورة الشهرية، وتكون متكررة في أول الحمل.

5- الانتفاخ والإمساك وحرقة المعدة:

  • يحدث هذا العرض نتيجة للتغيرات الهرمونية الناتجة عن الحمل، والتي تبطئ عمل الجهاز الهضمي.
  • ما يؤدي إلى الانتفاخ أو الإمساك، أما حرقة المعدة فتحدث بسبب زيادة كمية حمض المعدة، لأن عملية الهضم أصبحت تستهلك الكثير من الوقت، ما يؤدي إلى الشعور بحرقة المعدة.

6- الغثيان الصباحي والقيء:

  • يُعد الغثيان الصباحي من الأعراض المعروفة للحمل، حيث يحدث لمعظم عند الاستيقاظ من النوم أو حتى ليلًا، ويكون مصحوبًا بالقيء بعد مرور نحو شهر من الحمل.

أجبناك عزيزتي عن سؤال “ما هو الحمل الكاذب”، إذا كنتِ واحدة ممن مررن بهذه التجربة، ننصحك أخيرًا بعدم الاستسلام للإحباط، وتجربة الأمر مرة أخرى، والمتابعة مع الطبيب، حتى تحصلي على حمل طبيعي في أقرب وقت.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.