الطفل

مدة الرضاعة الطبيعية بالدقائق

مدة الرضاعة الطبيعية بالدقائق هو ما سنتحدث عنه الآن؛ حيث يعتمد الوقت الذي تستغرقه الرضاعة الطبيعية على عدد من العوامل، بما في ذلك عمر الطفل وكمية الحليب في الثدي وتوقيت الإرضاع، يمكن أن تستمر الوجبة لمدة عشر دقائق، وبعض الرضعات تدوم 40 دقيقة، وهناك اختلافات كبيرة واختلافات كبيرة، لذا اكتشف معنا في هذا المقال مدة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة، وجدول الرضاعة الطبيعية لمختلف أعمار الرضع تابع معنا.

مدة الرضاعة الطبيعية بالدقائق

بالنسبة لحديثي الولادة، فإن عمر الرضيع له التأثير الأكبر على الوقت الذي يستغرقه الرضاعة الطبيعية، ويحتاج الأطفال حديثي الولادة إلى وقت لممارسة الرضاعة وتعلم إمساك حلماتهم بدون جهد.
لذلك يجب إرضاع الأطفال حديثي الولادة كل ساعتين إلى ثلاث ساعات على الأكثر، وفي كل مرة يرضعون لمدة 10 إلى 15 دقيقة من كل ثدي.
هذا هو الوقت الذي يحتاجه المولود الجديد في هذا العمر، للتأكد من أن لديه ما يكفي من الحليب، والشبع، والنمو بشكل جيد في هذه المرحلة.

فوائد الرضاعه للطفل

أول فائدة للرضاعة أنها تحمي الطفل من أمراض كثيرة في المستقبل.
مثل الربو والأكزيما الاستشرائية بالإضافة إلى حساسية الأنف والحساسية من حليب البقر.
ثانيًا، يقلل من الإصابة بالسرطان لمن تلقوا رضاعة طبيعية جيدة.
ثالثًا والأهم أنها تساعد في النمو الممتاز للفك والنمو العام لجسم الطفل بشكل طبيعي

علامات شبع حديثي الولادة

يغير المولود ستة حفاضات مبللة على الأقل يوميًا بعد اليوم الخامس من الولادة.
في الغالب ينام الرضيع في هدوء بعد الرضاعة، وينام خلال اليوم بشكل جيد.
تشعرين بأن ثدييك أخف كثيرًا بعد كل رضعة.
يكتسب الرضيع الوزن الجيد والمناسب في هذا العمر.

جدول الرضاعة الطبيعية للرضع

عمر الرضيع مدة الرضاعة الطبيعية
من 0-3 شهور تستغرق الرضعة الواحدة 30 دقيقة.
من 3-6 أشهر يستغرق الرضيع في الرضعة الواحدة 20 دقيقة.
من 6-9 أشهر في كل مرة يرضع الطفل ما لا يقل عن 15 دقيقة، موزعة على الثديين.

مدة الرضاعة الطبيعية للطفل بالتفصيل

من 0-3 شهور: يحتاج الطفل إلى الرضاعة كل ثلاث ساعات على الأكثر، ويستغرق في الرضعة الواحدة 30 دقيقة (10-15 دقيقة من كل ثدي).
من 3-6 أشهر: مدة الرضاعة تقل تدريجيًا والوقت بين الرضعات يزيد تدريجيًا ويستغرق الرضيع في الرضعة الواحدة 20 دقيقة (5-10 دقائق من كل ثدي)، ويُفضل إرضاعه كل ثلاث إلى أربع ساعات.
من 6-9 أشهر: هذه الفترة التي يدخل فيها الطعام الصلب لطفلك، وفي هذا الوقت، يحب الرضيع إنجاز الأمر بسرعة والذهاب إلى اللعب مرةً أخرى على مدار اليوم، ولكنه يقضي وقتًا أطول في الرضاعة ليلًا قبل النوم، الفترة بين الرضعات تحددها الأم حسب مواعيد تناول الوجبات، ولكن المعدل المثالي هو كل أربع ساعات، وفي كل مرة يرضع الطفل ما لا يقل عن 15 دقيقة موزعة على الثديين.
من 9-24 شهر: بعد مرور تسعة أشهر من عمر طفلك، يصبح الطعام هو العامل الأساسي في غذائه اليومي، وإلى جانبه الرضاعة الطبيعية، ولا تستغني عن الرضاعة، ولكن لا يجب أن تكون الجزء الرئيسي في النظام الغذائي لطفلك في هذه المرحلة، ويمكنك الاكتفاء بثلاث مرات رضاعة على مدار اليوم، إلى جانب الوجبات، ويعتمد موعد الرضاعة على موعد الوجبات وهذا متروك لكل أم حسب طبيعة يومها وعملها.

طفرات النمو للرضع

تتأثر الرضاعة الطبيعية لطفلك بطفرات نموه خلال أوقات النمو السريع، سوف يرضع طفلك أكثر ويقضي وقتًا أطول في الرضاعة الطبيعية.
ذلك لأن جسدها يحاول الحصول على المزيد من الحليب والطاقة لدعم نموها، وجسمها يرسل إشارات تلقائية تشجعها على مص أكثر من ثدييك لإنتاج المزيد من الحليب.
يمكن أن تحدث طفرات النمو في أي عمر وتكون أكثر شيوعًا بين أسبوعين وثلاثة أسابيع، ثم ستة أسابيع، ثم ثلاثة أشهر، وتستمر طفرات النمو لبضعة أيام فقط، وبعدها يستأنف الطفل روتين نومه ونومه المعتاد، ويتغذى بالحليب.

لا أحد يجادل في أهمية إرضاع الطفل حتى يبلغ من العمر عامين، ولكن من المهم معرفة مدة الرضاعة الطبيعية بالدقائق لحديثي الولادة والرضع في مراحل مختلفة من حياتهم، لتعي مقدمًا ما يحتاجه طفلك وما هي احتياجاته، وما يأخذ من الوقت، ويمكنك تنظيم حياتك بشكل أفضل في أشهر الرضاعة الطبيعية.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *