الطفل

الأسبوع 33 من الحمل

الأسبوع 33 من الحمل طفلك في طريقه للخروج بعد فترة قصيرة، بضعة أسابيع أخرى وتحدث الولادة… جاء وقت الاستعداد والتحضير للولادة، لكن ما حدث أنك في حالة ولادة في الأسبوع 33 من الحمل، ليقفز في رأسك عدد من الأسئلة؛ هل من خطورة على المولود هل ستكون الولادة آمنة، ماذا عن حالتي الصحية،
سوف نعرض لكم جميع المعلومات تابعوا معنا.

الأسبوع 33 من الحمل

تعد من اسباب الحمل في الاسبوع 33 كالتالي:
الحمل بأكثر من طفل واحد.
تهيج الرحم، أو عدم قدرة عنق الرحم على الحفاظ على سلامة الطفل
المشكلات المتعلقة بالمشيمة التي قد تستلزم فصل الطفل في وقت مبكر عن المعتاد
الإصابة بتسمم الحمل والأنيميا والنزيف الحاد. وجود تشوهات خلقية في الرحم. الإصابة بمرض يتسبب في دخول الجسم في حالة ولادة مبكرة
معاناة الأم من التهابات في مجرى البول

علامات الولادة في الأسبوع 33

الشعور بانقباضات شديدة وتكون مصحوبة بـتوسع في عنق الرحـم.
الشعور بآلام مبرحة في الظهر.
خروج إفرازات سائلة من المهبل مثل الماء، وهي علامة على انفجار كيس الجنين.

مخاطر الولادة

صعوبة التنفس من أكبر المشاكل التي يواجهها المولود نتيجة عدم اكتمال نمو الرئتين.
خلل في الحفاظ على درجة حرارة الجسم الطبيعية. كما قد يصاب الطفل بارتفاع الصفراء بعد الولادة.
مشاكل في التغذية كصعوبة الرضاعة. يتم التعامل مع هذه الحالة بوضع الطفل في الحضانة والاهتمام الفائق به.

مخاطر الأطفال المولودين في الأسبوع 33

الطفل المولود في الأسبوع الثالث والثلاثين من الحمل، عادة ما يكون وزنه من 1.5 إلى 3 كيلوغرامات، ويحتاج الأطفال الذين يقل وزنهم عن2 إلى 2.5 كيلوغرام إلى إجراءات مكثفة لإبقائهم على قيد الحياة حتى يصلوا إلى الوزن المحدد
الوزن بعامة علامة على الدهون الموجودة في جسم الطفل، التي تُعد أمراً ضرورياً للحفاظ على درجة حرارة الجسم آمنة خارج الرحم، ويجب هنا استخدام أجهزة التدفئة المشعة، والحاضنات، والأسرة الكهربائية لضمان بقاء الطفل دافئاً طوال الوقت، وبمجرد أن يزداد زيادة كافية، يمكن إزالتها عن الطفل

نصائح لتجنب الولادة المبكرة

التزام الراحة بداية من الأسبوع 33 من الحمل، وخصوصاً إن كانت الحامل بنيتها ضعيفة وتجنب أي نوع من الرياضيات العنيفة.
لالتزام بالعلاج المناسب إذا كانت الحامل تعاني من إحدى الحالات المرضية المرتبطة بالحمل كالإصابة بالأنيميا.
الاهتمام بالتغذية الصحية السليمة خلال فترة الحمل…تناول بعض الأدوية التي تخفف من الانقباضات قبل الأسبوع الـ34؛ حتى يكون هناك فرصة للجنين؛ كي يكتمل نموه بقدر أكبر وبشكل جيد

مخاطر متعلقة بالتغذية

لا بد أن يكسب الطفل وزناً في أسرع وقت ممكن؛ فإن التغذية هي الشيء الرئيس الذي يجب الاهتمام به، رغم أن الأطفال المولودين قبل أن يتم الحمل عمر 34 أسبوعاً غير قادرين على مص الثدي بصورة فعالة
إضافة إلى استبعاد إمكانية التغذية بالفم؛ لأن عدم القدرة على الرضاعة يؤثر على العملية الهضمية، وقد تؤدي التغذية بالفم إلى عسر الهضم، ومزيد من المضاعفات، في هذه الحالة يكون أنبوب التغذية هو السبيل الوحيد لحصول الطفل على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها، وهذا الأنبوب يصل مباشرة إلى معدة الطفل، أو قد يكون عن طريق الوريد أيضاً

المخاطر المتعلقة بالنمو

علمياً جزء كبير من نمو الطفل يحدث داخل الرحم… وحتى الأسبوع الخامس والثلاثين من الحمل، يبلغ وزن مخ الطفل 66٪ فقط من وزنه النهائي، بسبب الولادة المبكرة في الأسبوع الثالث والثلاثين، وهذا يعني عدم إتاحة الفرصة للمخ لاستكمال تطوره، مما قد يؤدي إلى مشكلات سلوكية في وقت لاحق من حياته

ماذا يحدث للجنين في هذا الأسبوع..33

أولاً: علميا تتشكل وتنمو أعضاء وعظام الجنين وعضلاته، وسيصبح جاهزاً للخروج إلى عالمنا بعد القليل؛ الأظافر والشعر قد تتشكلان بالكامل الآن، ولا تزال المشيمة تمد الطفل بجميع المواد الغذائية وبالأكسجين، وهذا لا يمنعه من ممارسة قدراته على التنفس عن طريق شرب السائل الأمينوس
ثانياً: يتطور مخ الجنين بشكل أسرع من أي وقت مضى، ويشكل المزيد من الروابط بين الخلايا العصبية، طفلك الآن لديه القدرة على معرفة الفرق بين النهار والليل، على إدراك بدورة النوم والاستيقاظ الخاصة به والأوقات الخاصة بالأم، كما أن مناعته أقوى من أي وقت مضى، حيث يحصل على أجسام مضادة واقية من دم الأم عبر المشيمة.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *