المرأة

علاج النحافة اثناء الرضاعة

علاج النحافة اثناء الرضاعة، فترة الرضاعة الطبيعية تعد من الفترات الحساسية للأم ،حيث يجب أن تهتم بغذائها جيداً حتى يعود ذلك بالإيجاب على صحة طفلها الرضيع ومن أجل ذلك فهي تكون في احتياج إلى سعرات حرارية تعتمد على الدهون المخزنة لديها ومستوى ما تقوم به من مجهودات ،وإن كانت في حاجة الى علاج النحافة للمراة المرضعة عليها عمل ما سيأتي ذكره لاحقًا.

علاج النحافة اثناء الرضاعة


لا شك أن المرأة المرضعة مع الرضاعة يزداد وزنها بشكل مخيف أحياناً، ولكن في بعض الحالات يحدث العكس ويتناقص وزن الأم بشكل كبير ومن خلال ما يلي سوف نتعرف على كيفية زيادة وزن الأمهات المرضعات:


1- تكثيف السعرات الحرارية


يمكن للأم المرضع أن تعمل على زيادة السعرات الحرارية المتناولة قرابة خمسمائة سعر حراري أزيد من المسموح به بشكل يومي.
ومن ثم تحدث زيادة ملحوظة في الوزن حوالي نصف كيلو جرام بشكل أسبوعي، وستلاحظين الفرق من أول شهر.


2- دخول أطعمة جديدة غنية بالسعرات العالية


ينصح خبراء التغذية العالمية بتزويد بعض الأطعمة الثرية بالكثير من العناصر الغذائية والكثير من السعرات الحرارية إلى قائمة الطعام الخاصة بالأم المرضع.
بشكل كبير عن المتبع من قبل ،مثل محاولتها تزويد تناول الخبز والنشويات والمكسرات بجميع أنواعها.


3- تزويد البروتينات في طعام المرضع


يمكن في حالة إحتياج الأم المرضع إلى زيادة الوزن أن تلجأ إلى تزويد غذائها بالكثير من مصادر البروتينات.
التي يمكن من خلالها زيادة الجسم بشكل كبير، وذلك عن طريق إدخال الحليب مكان الماء، عند عمل المشروبات الساخنة.


4- وجبات إضافية بين الوجبات الرئيسية


يفضل مع تناول الوجبات الرئيسية تناول بعض الوجبات الفرعية الإضافية ،كل ساعتين أو ثلاثة تقريباً ،كالقيام بتناول كوب من الزبادي مثلاً المضاف إليه المكسرات المختلفة.
أو كمية من الزبدة المعروفة بزبدة الفول السوداني، بالإضافة إلى سندوتشات العسل مع الزبد.


5- زيادة الوزن بممارسة الرياضة


من المعروف أن ممارسة الرياضة تكون لإنقاص الوزن الزائد في الجسم، ولكن هناك بعض الرياضات التي عند ممارستها بشكل منتظم.
يمكن أن تحدث زيادة ملحوظة في وزن الجسم ،وذلك عن طريق تزويد ما في الجسم من كتلة عضلية، مثل اليوجا.

نصائح لزيادة الوزن أثناء الرضاعة

فيما يلي مجموعة من النصائح التي قد تفيدكِ في اكتساب الوزن أثناء الرضاعة الطبيعية:
أضيفي الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية إلى نظامكِ الغذائي، أي الأطعمة التي تحتوي على النشويات، والبروتينات الخالية من الدهون، والفيتامينات، والمعادن الأساسية.


ومن الأمثلة على هذه الأطعمة: زبدة الفول السوداني، الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة، المكسرات، المعكرونة، الفواكه المجففة، البطاطس، الخضروات الورقية، اللبن.
حاولي إيجاد طرق لإضافة المزيد من العناصر الغذائية إلى طعامكِ عند تحضيره، وقد يكون ذلك باستخدام الحليب أو الزبادي أو الجبن بدلًا من الماء في العديد من الوصفات.
احرصي على تناول الطعام كل ساعتين تقريبًا، وتناولي وجبات خفيفة صحية، مثل المكسرات، والفواكه المجففة، وزبدة الفول السوداني.


تأكدي من الحفاظ على رطوبة جسمكِ من خلال شرب الكثير من السوائل، لتتوزان مع زيادة كمية الطعام التي تتناولينها، ومن الأفضل عدم شرب الماء مباشرةً بعد تناول الوجبة والانتظار لبضع دقائق.
عند محاولة زيادة وزنكِ، من المهم أن تحسبي عدد السعرات الحرارية التي تحتاجينها يوميًا في الأساس، وتستخدمي مذكرة طعام لتتبع عدد السعرات الحرارية التي تستهلكينها، والوزن الذي اكتسبتيه، ويمكن أن تكون مفكرةً ورقيةً أو تطبيقًا بسيطًا على هاتفكِ.


حتى لو كنتِ تحاولين زيادة وزنكِ، فهذا لا يعني أن تتناولي الطعام طوال الوقت، فمن الضروري معرفة حدودكِ وعدم الإفراط في تناول الطعام، واعرفي ما هو أفضل غذاء لكِ كمرضعة.
انتبهي إلى أي شيء تأكلينه؛ فمن المعروف أن ما تأكلينه ينتقل إلى طفلكِ الرضيع من خلال حليب الثدي، ومن المحتمل أن تسبب له بعض الأطعمة مشكلات في جهازه الهضمي؛ وهذا هو السبب وراء ضرورة إشراك طبيبكِ عند وضع خطة لزيادة الوزن أثناء الرضاعة الطبيعية.

ومن خلال ما سبق تعرفنا على أبرز وأهم الطرق المتبعة في علاج النحافة اثناء الرضاعة الطبيعية وما يناسبها من أطعمة قد تزيد من الوزن وتدعم الناحية الصحية أيضًا

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *