عنايه بالمولود | الطفل

فوائد البابونج للرضع

البابونج أو (الكاموميل) من أهم العناصر الغذائية للجسم، للرضع عديدة، بل مذهلة، لذلك على كل أم أن تعرفها وتعرف في أي سن يمكن لابنها تناوله، بالإضافة إلى الجرعة المناسبة، في هذا المقال، اعرفي كل شيء عن فوائد البابونج للرضع.

فوائد البابونج للرضع

يحتوي البابونج على جرعات من فيتامينات أساسية مثل فيتامين “أ”، كما أنه غني جدًا بالمعادن مثل الكالسيوم والمغنيسيوم، بالإضافة إلى خصائصه المضادة للبكتيريا والالتهابات والحساسية، وهو أيضًا خافض للحرارة، ويقوي جهاز المناعة، إليكِ قائمة مفصلة بفوائد البابونج للرضع:

الحماية من الأمراض:

● البابونج به خصائص مضادة للبكتيريا، لذلك تضمينه في نظام طفلك الغذائي سيساعد على محاربة بعض أنواع العدوى الشائعة جدًا، ومكافحة الأمراض الأخرى التي قد يكون طفلك عرضة لها بسبب جهازه المناعي الذي لا يزال قيد التطور والنمو.

تحسين الهضم:

● يساعد البابونج على تهدئة الجهاز الهضمي للأطفال، خاصة أنهم يعانون من الغاز والإمساك ومشكلات عديدة بالجهاز الهضمي، تسبب لهم عدم الراحة.

مقاومة المغص:

● يُمكن استخدام البابونج لعلاج المغص لدى طفلك، وهو من أكثر الأعراض التي يتعرض لها الرضع وتسبب لهم الانزعاج. المساعدة على النوم يعد البابونج مهدئًا طبيعيًا آمنًا وصحيًا، فهو مفيد لتهدئة طفلك ومساعدته على النوم، كما أنه يحسن أيضًا بشكل كبير من نوعية نومه.

تخفيف ألم التسنين:

● واحدة من أكبر فوائد البابونج للرضع أنه مسكن للألم خفيف وطبيعي، ومن القوة بما يكفي لتخفيف آلام التسنين.

تخفيف أعراض البرد الشائعة

● يساعد البابونج على تهدئة الجهاز التنفسي المحتقن بسبب نزلات البرد والسعال، وإعطاؤه في أثناء البرد قد يساعد على جعل التنفس أسهل ويحفز الجهاز المناعي لمحاربة العدوى الفيروسية.

خصائص مضادة للالتهابات

● البابونج له خصائص مضادة للأكسدة، وقد تكون هذه الخاصية مفيدة عندما يعاني الطفل من حالة جلدية التهابية مثل حروق الشمس أو طفح الحفاض.

عمر يمكن إعطاء البابونج للرضع

● صنفت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية البابونج على أنه “آمن بشكل عام” للاستخدام في الغذاء، ويفضل إدخاله في النظام الغذائي لطفلك في عمر الأشهر الستة، لأن الرضاعة الطبيعية أو بالحليب الصناعي هي الطعام الوحيد الذي يحتاج إليه الرضيع خلال الأشهر الستة الأولى بعد الولادة.
● يوصي الأطباء بعدم إدخال البابونج للطفل إلا بعد سن ستة أشهر، ويمكن أيضًا في تلك الفترة إدخال أطعمة أخرى له، إذ تكون فرصة الإصابة بحساسية الطعام أقل.

الكمية المناسبة من البابونج للرضع

● جرعة أو كمية البابونج المناسبة لرضعيك واحدة من أهم النقاط التي يجب أن تتذكريها عند تقديم هذا الشاي ضمن النظام الغذائي له، لأنك إذا لم تكونِي حذرة فقد تؤذيه.
● الجرعة الموصى بها للأطفال، ملعقة صغيرة من حبوب شاي البابونج، يُخلط مع كوب من الماء الدافئ، ويُعطى كل 24 ساعة إلى 48 ساعة.

طريقة تحضير البابونج للرضع

اتبعي هذه الخطوات لصنع شاي البابونج لرضيعك:
● اغلي الماء.
● افتحي أحد أكياس شاي البابونج وخذي منها ملعقة صغيرة من شاي البابونج وضعيها في كوب، وأضيفي الماء المغلي له.
● اتركيه لمدة عشر دقائق.
● صفي المشروب، ثم اتركي الماء فاترًا.
● أعطي شاي البابونج في رشفات صغيرة أو بملعقة للطفل، يمكنك أيضًا استخدام زجاجة الرضاعة.

اضرار البابونج للرضع

البابونج مثل أي مادة غذائية أخرى، يمكن أن تكون له آثار جانبية، فيما يلي الآثار الجانبية المحتملة عند الأطفال:

  • حساسية الطعام:
    ● يمكن أن يكون الطفل مصابًا بالحساسية تجاه شاي البابونج، وتشمل الأعراض الغثيان والقيء وتورم الوجه والخمول الهائل.
  • التعارض مع بعض الأدوية:
    ● قد يتفاعل البابونج مع بعض الأدوية، بما في ذلك مضادات للفطريات، لذلك استشيري الطبيب قبل إعطائه لرضيعك.
  • تفاقم بعض الحالات المرضية:
    ● إذا كان طفلك يعاني من بعض المشكلات الصحية، فإن البابونج قد يُفاقم المرض.
    ● على سبيل المثال، إذا كان لديه مرض السكري من النوع الأول، فقد يتسبب في انخفاض حاد في نسبة السكر بالدم، ما يمكن أن تكون له آثار وخيمة.

ختامًا، فوائد البابونج للرضع متعددة، ويفضل تضمينه في النظام الغذائي لطفلك، لكن من المهم أولا أن تستشيري طبيب الأطفال قبل ذلك، تجنبا لأي أعراض جانبية، والاهتمام بطفلك خاصة من ناحية الغذاء لكي ينمو بشكل صحيح؛ وشكرا لكم.

اقرا ايضا: فوائد عين الجمل للاطفال الرضع

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *