المرأة | صحه المرأة

متى تقومين بعمل تحليل الحمل بالدم

عندما تقررين الحصول على طفل عليك أولاً معرفة الأعراض التي يمكن تدل على الحمل والاختبارات التي تؤكد وجود حمل أم لا ومن الضروري معرفة سيدتي هناك أخطاء تقع فيها اختبارات الحمل وما هي الاختبارات الدقيقة في نتيجتها لذا في هذه المقال سوف نعرفك على كل المعلومات التي تهمك حول تحليل الحمل بالدم وأنواع اختبارات الحمل ومتى يظهر.  

متى يظهر الحمل؟ 

هل عندما أشعر بغثيان فهذا دليل على أني حامل؟ هل سأحتاج تحليل الحمل بالدم؟ الإجابة عن هذه الأسئلة هي ما يلي: 

يحدث الحمل عندما تخصب البويضة أي تلقح من قبل الحيوان المنوي، هذه العملية لا تظهر في أي اختبار حمل لذا لا نعرف إذا كانت المرأة حامل أم لا، عندما يقوم جسدك بإفراز هرمون hCG، بسبب التصاق البويضة في جدار الرحم حينها يمكننا معرفة هل يوجد حمل أم لا.  

ويستمر الهرمون في الإفراز لمدة 6 أيام من حدوث الحمل، ويوجد حالات لسيدات قد يفرز الهرمون بعد حدوث الدورة الشهرية،  

يتم في شهور الحمل الأولى بمضاعفة كمية الهرمون في كل يومي وفي بعض الأحيان في كل ثلاثة ايام، ويبقى الهرمون في الدم والبول وعند تحليل الحمل بالدم يظهر الحمل. 

ربما تفيدك قراءة| ما هو تحليل progesterone؟

أنواع الاختبارات التي تبين متى يظهر الحمل؟ 

أنواع الاختبارات التي تبين متى يظهر الحمل؟ 

ترغب الكثير من السيدات بالتحقق من إذا كانت حامل أم لا عند طريق تحليل الحمل بالدم أو عن طريق اختبار البول المنزلي لذا هنا سوف نعرفك على أنواع الاختبارات التي تبين متى يظهر الحمل وهي ما يلي:  

1- تحليل البول 

في هذه التحليل يتم فيه غمر عصا تحليل الحمل في كوب به البول، وبعد مرور دقائق معدودة سوف تظهر النتيجة، إذا كانت النتيجة عبارة عن خطين فهذا يشير أن التحليل إيجابي ويدل على وجود حمل وإذا التحليل كان خط واحد يدل على أن التحليل سلبي ولا يوجد حمل.  

2- تحليل الحمل بالدم 

هو عبار عن تحليل الحمل بالدم ويكون اختبار hCG النوعي واختبار hCG الكمي، ويسمى في بعض الأحيان اختبار beta hCG، ويقوم هذا التحليل بمعرفة هل يوجد هرمون الحمل في الدم أم لا بشكل دقيق ويحدد أيضا نسبته، يفضل للحصول على نتيجة موثوقة عمل تحليل الحمل بالدم في 7-12 أيام من لحظة حدوث الحمل.  

مصداقية اختبارات الحمل 

من المعروف أن تحليل الحمل بالدم هو من أكثر الاختبارات المعروفة دقة وموثوقية عكس اختبار الحمل المنزلي عن طريق البول لا يعتبر هذا الاختبار دقيقا للغاية، يكون دقيقا في حاله عمل الاختبار بطريقة صحيحه مع الالتزام بالتعليمات بشكل دقيق ويكون اختبار الحمل المنزلي غير منتهي الصلاحية لأن هذا يؤثر على نتيجة الاختبار وتجعلها غير دقيقة. 

 عندما تكون نسبه هرمون hCG منخفضة تجد اختبارات الحمل المنزلي صعوبة في معرفة وجود حمل أم لا، يجب الانتظار قليلاً حتى فوات موعد الدورة الشهرية بأسبوع أو عمل كل فترة اختبار حمل منزلي، حتى تحصلي على نتيجة صحيحة، ينصح دائما بعد عمل اختبار الحمل المنزلي وظهور نتيجة إيجابية ويدل على وجود حمل، عمل تحليل الحمل بالدم للتأكد ولأن نتيجة هذا الحمل مضمونة. 

ما هي الأخطاء التي يمكن أن تحدث؟ 

هنا سوف نعرفك على الأخطاء التي يمكن أن تحدث في اختبارات الحمل وهي ما يلي: 

  • إذا كانت السيدة من حديثي الولادة ولم يمر على ولادتها مدة من الزمن. 
  • يكون قد وصف لها الطبيب دواء يحتوي على هرمون hCG. 
  • إذا كانت تعاني من وجود بروتينات في البول. 
  • إذا كانت تعاني من تكيسات المبايض أو حدوث حمل خارج الرحم. 
  • عندما تكون بلغت سن اليأس. 
  • يكون اختبار الحمل المنزلي قد انتهت صلاحيته. 
  • الاستعجال في عمل اختبار الحمل قبل الوقت المحدد. 
  • عدم الالتزام بتعليمات المرفقة مع اختبار الحمل المنزلي. 
  • عندما تقومين بعمل اختبار حمل منزلي ويكون البول مخفف أي لم يتم عمل اختبار الحمل في الصباح عند الاستيقاظ من النوم وهو مركز.   

ربما تفيدك قراءة| ما هو تحليل fsh؟

في الختام نود أن نوضح أن من الضروري عمل تحليل الحمل بالدم لأنه دقيق جدا وعدم الاكتفاء باختبار حمل منزلي وعمل التحليل بعد أسبوع من تأخر الدورة الشهرية والمتابعة مع الطبيب المختص للتأكد إن لا يوجد مشاكل لحدوث حمل أو للاطمئنان على صحتك وصحة جنينك عند حدوث حمل. 

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *