صحه المرأة

القسط الهندي للحمل

القسط الهندي للحمل والتي تسمى أيضًا العود البحري أو العود الهندي، وهي من النباتات التي تنمو في شرق آسيا والهند، وتستخدم جذورها في الطب البديل والعلاج، وتنقسم القسط الهندي إلى نوعين، الأبيض الفاخر والبني الفاخر، والأبيض الممتاز يسمى النوع الأبيض، الذي طعمه حلو أما بالنسبة للبني الفاخر، فهو لاذع ومرير ولاذع للغاية، لكنه يعتبر أكثر فائدة، وسوف نتحدث عنه الآن من خلال السطور التالية.


القسط الهندي للحمل


نظراً لتعدد فوائد القسط الهندي للحمل وعلاج تأخر الإنجاب، تظهر أهميته كالتالي:
يعالج العديد من المشاكل النسائية التي تؤدي إلى تأخر الحمل، مثل العقم ومشاكل الإنجاب.
يعالج مشاكل الرحم والمبيض.
كما ينظم إفراز البرولاكتين والإباضة وجميع الهرمونات في الجسم.
يساهم في تنظيم الدورة الشهرية.
يعمل كمنشط عام للجسم بالإضافة إلى دوره في تحسين قوة الأعصاب.
كما أنه يخفف من أعراض الأمراض التناسلية مثل الزهري والسيلان.
يعالج تكيسات المبيض والتي تعتبر من الأسباب الرئيسية لتأخر الحمل عند النساء

طرق تحضير القسط الهندي للحمل


يمكن الحصول على القسط الهندي على هيئة كبسولات تباع في معظم الصيدليات، ولكن يمكن تحضيره أيضا في المنزل من خلال الطرق الآتية:
1- القسط الهندي مع العسل
هنا يتم خلط ملعقة صغيرة من القسط الهندي مع ملعقة صغيرة من زيت الزيتون.
ثم تضاف ملعقة كبيرة من عسل النحل إلى الخليط ويتم إعادة خلط جميع المكونات معًا.
كما ينصح بتناول ملعقة كبيرة من هذا الخليط قبل الثلاثة وجبات في اليوم.
وفي حالة بقاء الطعم المر داخل الفم يمكن تناول ملعقة كبيرة من العسل بمفردها للتخفيف من مرارة المزيج.
2- القسط الهندي المطحون
يتم تقطيع عيدان القسط الهندي إلى قطع صغيرة، ثم تطحن جيداً، بعدها يتم غلي مطحون القسط الهندي وتناوله قبيل وجبة الغذاء بنصف ساعة، ولكن هناك العديد من النصائح الخاصة باستخدام القسط الهندي للحمل وهي كالتالي:
لم يتم بعد تأكيد فوائد قسط الحمل الهندي علميًا.
يجب استخدامه تحت إشراف طبي لأنه لا يمكن استخدامه بمفرده كعلاج لتأخر الحمل.
يجب توخي الحذر في حالة الحمل والتوقف عن أخذ قسط التأمين الهندي لأنه يمكن أن يسبب تقلصات يمكن أن تؤدي إلى إجهاض الجنين.
الاستخدام المعتدل لعشب القسط الهندي لتجنب المضاعفات الناتجة عن الإفراط في استخدامه.

أسباب تأخر الحمل لدى النساء


هناك العديد من الأسباب التي ينتج عنها تأخر الإنجاب ومن أهمها ما يلي:
انسداد أو التصاق قناة فالوب والذي ينتج عن التهابات الحوض أو الحمل خارج الرحم، أو حدوث التصاق في البطن ناتج عن إجراء عمليات جراحية.
حدوث تكيسات على المبيض.
ضعف معدل التبويض.
الأجسام المضادة والتي تقوم بالقضاء على الحيوانات المنوية.
التهابات المهبل التي تقتل الحيوانات المنوية.
متلازمة سقوط غشاء الرحم أو الغشاء المتحرك.
زيادة معدل هرمون الحليب.
اضطرابات الغدة الدرقية أو الإصابة بقصور الغدة النخامية.
ارتفاع معدل حموضة المهبل والتي تتسبب في عرقلة تلقيح الحيوانات المنوية للبويضات.
الإصابة ببعض الأمراض مثل السكري ونقص التغذية والسمنة.

أسباب تأخر الإنجاب لدى الرجال


هناك أيضا بعض الأسباب التي قد تعوق عملية الإنجاب لدى الرجال وهي كالآتي:
وجود عيوب خلقية بالجهاز التناسلي مما يعوق وصول السائل المنوي إلى المهبل.
ارتفاع معدل تشوهات الحيوانات المنوية.
الإفراط في تناول الكحوليات وتعاطي المخدرات.
اضطرابات الغدة الدرقية والنخامية.
سرعة القذف.
الضغوط النفسية والعصبية.
نقص القدرة على إخراج السائل المنوي داخل المهبل وذلك نتيجة لبعض الأمراض العضوية مثل ارتفاع ضغط الدم ومرض السكري.
وجود دوالي في الخصية.
قلة الحيوانات المنوية واضطرابات السائل المنوي.

فوائد القسط الهندي لعلاج تأخر الحمل


يكمن دور القسط الهندي في معالجة تأخر الحمل كما يلي:
ينظم الهرمونات المسؤولة عن التبويض ورفع أدائها مما يحسن آلية التبويض.
يعمل على تنشيط التبويض وتطهير النعامة وتقوية السائل المنوي للرجال وزيادة حركتهم.
تحسين القدرة الجنسية لدى الرجال مما يحسن من اكتمال عملية التبويض.
ينظم إفراز هرمون الاستروجين المسؤول عن تنظيم الدورة الشهرية.
يستخدم لتطهير الرحم ويتم ذلك خلال أيام الدورة الشهرية لتحسين سرعة تنظيفه وإمكانية تلقيح البيض بنجاح

اضرار القسط الهندي للحامل


على الرغم من الفوائد الرئيسية للقسط الهندي، وخاصة على النساء، مثل علاج مشاكل الأعضاء التناسلية الأنثوية، مما يعيق ظهور الحمل، إلا أن الدكتور جابر القحطاني مدير النباتات الطبية السامة والعطرية في جامعة الملك سعود، يحث على تجنب استخدامه من قبل المرأة خلال فترة الحمل، حتى لا ينتج عنه بعض المضاعفات والأضرار الخطيرة منها؛
التعرض لنزيف حاد حيث أن القسط الهندي يتسبب في زيادة إفرازات الدم.
زيادة احتمالية حدوث إجهاض للمرأة الحامل وفقدانها للجنين، وذلك لأنه يزيد من إفراز الدم.
كما يحذر الحائض من أخذ قسط هندي لأنه كما ذكرنا يزيد إفراز الدم.
لا ينصح أيضًا النساء المرضعات بأخذ قسط هندي لأنه يؤثر على حليب الثدي.
حساسية الجلد وخاصة في حالة الحساسية من هذا النوع من النباتات.
الاستهلاك المفرط للقسط الهندي يمكن أن يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم واضطراب السكر في الدم.

القسط الهندي أثناء الحمل والرضاعة


على الرغم من الفوائد العديدة للقسط الهندي للحمل، لا ينصح باستخدامه أثناء الحمل خاصة في الأشهر القليلة الأولى لأنه يمكن أن يسبب تقلصات شديدة يمكن أن تكون بمثابة تحذير من الإجهاض.
كما أنه من الأفضل عدم تناوله خلال فترة الرضاعة لأنه يحتوي على مادة أرستولوشيك التي تضر بصحة الكلى وتزيد من فرص الإصابة بالسرطان مما يشكل خطراً على الرضيع بسبب احتمالية تعرضه للضرر، الناتج عن استهلاك القسط الهندي من خلال حليب الأم.

الفوائد العامة للقسط الهندي


تم حصر العديد من فوائد القسط الهندي للحمل، ولكن لا تقتصر فوائده على الحمل فقط، حيث يحتوي على الكثير من الفوائد العامة لصحة الإنسان ومن أهم تلك الفوائد:
يقلل من التقلصات التي تسببها الدورة الشهرية.
يساعد في علاج بعض مشاكل العقم.
كما أنه يساعد على التخلص من المشاكل الجنسية وتحقيق الأداء الجنسي المطلوب.
يعمل على التخلص من النحافة المفرطة، لما له من دور فعال في قمع الشهية وتعزيز زيادة الوزن.
يساعد على التخلص من كافة مشاكل الجهاز الهضمي ويحسن من أدائه ويزيد من كفاءته.
يساعد في القضاء على أعراض الدوخة والغثيان.
كما أنه يساعد في تخفيف التقلصات الناتجة عن الإسهال.
يعتبر من أكثر الأعشاب فعالية في القضاء على نزلات البرد.
يقلل من الشعور بتقلصات البطن.
ثبت فعاليته في علاج السعال الحاد الناجم عن الربو القصبي.
يمكن استخدامه كملين في حالات الإمساك الشديد.
يعتبر من أشهر البروتوكولات الطبيعية التي يمكن استخدامها لعلاج الكوليرا.
يعمل قسط التأمين الهندي على مكافحة الأمراض الناتجة عن الاتصال الجنسي مثل مرض الزهري والسيلان.
يعزز الشعور باسترخاء الأعصاب لما له من دور مهم في تخفيف القلق والتوتر.
كما أنه يخفض مستوى الكوليسترول في الدم ، مما يجعله أكثر أهمية لصحة الشرايين وسلامة القلب.
ينقي الدم ويخلصه من السموم.
يساهم في التخلص من حصوات الكلى.
يعتبر مدر للبول لذلك فهو فعال جدا في علاج صعوبة التبول.
يساعد في تنظيم سكر الدم.
يعمل على التخلص من مشاكل القولون وطرد الغازات من البطن وتقليل الشعور بالانتفاخ.
يحسن وظائف الكبد والكلى.
يحسن عمليات بيولوجية معينة داخل الجسم، حيث يعمل كمضاد للأكسدة ومنقي للجسم من الميكروبات، ومضاد للالتهابات للمفاصل.
يحسن بشكل طبيعي إفراز إنزيمات الكبد.
يحتوي على حمض اللينوليك الذي يلعب دوراً فعالاً في حرق الدهون لذا فهو فعال جداً في التخلص من السمنة.

هنا تحدثنا عن اهم فوائد القسط الهندي للحمل، وادخال هذا النبات المهم واهم انواعه، وكذلك اهم فوائده للحمل، وطرق استخدامه لعلاج التأخر في الامومة وبشكل عام المزايا الهندية المميزة.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *