عنايه بصحه الطفل

متى يشخص تأخر الكلام عند الأطفال

تأخر الكلام عند الأطفال لأن هناك تفاوت عديد بين القدرات التي يمتلكها الأطفال في العديد من الجوانب التي يمرون بها في جميع مراحل حياتهم الطفولية، كما أن التفاوت في البدء في الكلام، بسبب أن هناك أطفال يتكلمون في سن مبكر من الطفولة وهناك قسم آخر من الأطفال يتأخرون في الكلام مقارنة مع غيرهم من الأطفال، فإن  بعض الحالات قد يكون التأخر لديهم أمر طبيعي ولا يحتاج إلى القلق، كما إنه يكون ناتجاً عن عدم قيام الأهل بالحديث بشكل متواصل وكبير مع الطفل، كما يوجد حالات أخرى يكون التأخر لهم سبب غير طبيعي ويحتاج إلى معالجة و متابعة من قبل الأهل، حتى يتمكنون من حل مشكلة تأخر الكلام عند طفلهم، ويجعله قادراً على الكلام بالشكل طبيعي.

تأخر الكلام عند الأطفال و ما أسبابه

تأخر الكلام عند الأطفال و ما أسبابه

 ما هي أسباب تأخر الكلام عند الأطفال وهي فيما يلي:

 إعاقات جسدية

كما أن العديد من الأطفال يمكن أن يحدث تأثر لديهم في  ضعف الفم و بالتالي قد تأثر على قدرة الطفل على الكلام، كما أيضاً من الممكن أن تتأثر قدرة الطفل على الكلام بسبب أن يوجد لديه فجوة صغيرة و تكون غير المعتادة وهي الطية التي قد تحمل اللسان في الفم السفلي، وغالباً ما يتم التعرف على هذه المشاكل الجسدية من إستشارة طبيب الأطفال قبل أن يبدأ الطفل بالكلام، وفي بعض الحالات يمكن أن يتفاوت في  هذه الحالات منذ الصغر حتى يتم عرض الطفل على طبيب الأسنان.

 وجود مشاكل لفظية في الفم

فإن العديد من الأطفال قد يعانون  من صعوبة الكلام بسبب أن يحدث تواجد في مشاكل ومناطق التي توجد في الدماغ و هي التي تكون مسؤولة عن الكلام، مما يجعلها أن تصعب ذلك على الطفل عندما يتم نطقها، و تنسيق اللسان والشفاه والفك لإنتاج الأصوات، ومن الممكن أيضاً أن يعاني هؤلاء الأطفال مع العديد من مشاكل أخرى و هي التي تتعلق في الفم مثل صعوبة في التغذية، قد يزيل جميع المشاكل عند حدوث هذه المشكلة حيث يوجد اعتلال في الكلام عند الأطفال، و هي الذي يعاني منها بعض الأطفال، و يعانون من مشاكل في التحكم في العضلات و بعض الأجزاء في الجسم و هي التي يمكن أن تستخدم للتحدث.

 الإعاقة الذهنية

فإن تأخر الكلام عند الأطفال يحدث بسبب وجود مجموعة متنوعة قد تحدث في الإعاقات الذهنية وفي تأخر الطفل في الكلام، ومن الأمثلة على هذه الإعاقات صعوبات التعلم، وفي بعض الحالات يحدث سبب للعديد من القضايا النفسية والإجتماعية بسبب تأخر الكلام عند الأطفال، كما يمكن أن يؤدي إلى بعض الإهمال الشديد للطفل في مشاكل و تطور اللغة.

 ربما تفيدك قراءة| متى يشرب الرضيع الماء وما مقدار كمية الماء التي يجب تناولها؟

حدوث مشاكل في السمع

عندما يحدث مشاكل في السمع قد يحدث تأخر الكلام عند الأطفال، ولهذا يجب أن نقوم بالعديد من الفحو الخضوع لاختبار السمع من قبل اختصاصيي السمع في حال حدوث شك في عدم مقدرة الطفل على الكلام، كما قد يعاني الطفل من ضعف في السمع من صعوبة في فهم الكلام وبالتالي صعوبة نطقها، وبهذا يجعل الطفل غير قادر على إتقان وفهم الكلمات المحددة ومن ثم يمنعه من تقليد الكلمات واستخدام اللغة بطلاقة أو بشكل صحيح.

كما أن تعب الأذن يمكن أن يؤثر وخاصة أن تكون العدوى المزمنة في قدرة الطفل على السمع، كما يجب ألا تؤثر الإصابات البسيطة في الأذن والتي تم علاجها على الكلام، و عندما يوجد سمع طبيعي في أذن واحدة على الأقل فإن الكلام واللغة يجب أن يتطورا بشكل طبيعي.

كما يوجد أسباب أخرى تأخر الكلام عند الأطفال ومن الأسباب الأخرى التي تعتبر الأكثر شيوعاً في تأخر الكلام والنطق عند الطفل كما أن التطور البطيء، والتخلف العقلي، و الحرمان الإجتماعي بحيث لا يقضي الطفل وقتاً كافياً في التحدث مع الآخرين، و ذلك قد يخلق التوحد، أو شلل في الدماغ، أو عندما يكون الطفل توأم.

ربما تفيدك قراءة| متى يجلس الطفل؟ مع 4 نصائح هامة

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *