المرأة

الفرق بين الخياطة والكبس في العملية القيصرية

الفرق بين الخياطة والكبس في العملية القيصرية نقدم لكم عنها أهم المعلومات حيث تهتم الكثير من النساء بمعرفة كل ما هو مرتبط بعملية الولادة القيصرية .

لأنها أصبحت العملية المتبعة من قبل الكثير من النساء وذلك في ظل التطورات التى تحدث في هذه العملية والتى عادة تكون بدون آلام ولكن مشكلة الشعور بالألم ليست هي الشغل الشاغل لدى النساء ، بل الذي يثير اهتمامهن دائما هو ما ينتج عن هذه العملية من ناحية الشكل ، حيث من المعروف مدى اهتمام النساء بمظهر الجسم وتجنب حدوث آثار عليهن بعد عملية الولادة لذلك لابد لهن من معرفة كل ما يرتبط بهذه العملية من ناحية التأثير على الشكل ، ولذلك دائما نجد النساء تسأل عن الخياطة والكبس في عملية الولادة القيصرية ولذلك نحن في هذا المقال سنجيب على كل هذه الاسئلة من اجل معرفة الفرق بين الخياطة والكبس وتأثير كلاهما على الشكل

الخياطة في الولادة القيصرية

تعتبر الخياطة هي العملية المتبعة في تخيط كل جروح الجسم ومن ثم ايضا في عملية الولادة القيصرية والتي تكون عن طريق استخدام خيط طبي او سلك في تخيط الجرح والتي نتنج عنها آثار تعمل على تشويه شكل الجسم و مكانها يظل بالجلد دائما وهذا لايفضله الكثير من النساء والتي ترى بعضهن يعزف عن عملية الحمل من الأساس حفاظا على شكل الجسم

ماهو الفرق بين الكبس والخياطة في الولادة القيصرية

الخياطة تكون باستخدام الخيط ويت تخييط الجرح باليد وهذا ما يجعل آثار الخيط لاتختفي ابدا من الجلد بل تدوم مع الإنسان بشكل مستمر

الكبس يتم عن طريق استخدام الدبابيس والتي تساعد على التئام الجرح بشكل أسرع وتخيطه بشكل دقيق وتختفي آثارها بعد فترة قصيرة من حدوث عملية الولادة

تقنيات حديثة أخرى في عملية الولادة القيصرية

مع تطور الأساليب المستخدمة في تخييط الجروح والتى دائما يكون هدفها هو التئام الجروح بشكل سريع مع عدم ترك آثار مزعجة على الجسم ظهرت تقنية استخدام الجل اللاصق

والذي يكون عبارة عن مادة تتكون من بروتينات الألياف والسكريات والتي تساعد على التئام الجروح بشكل سريع وتستخدم كبديل للخيوط العادية كما يتميز هذا الجل اللاصق بأنه مرن فهو لا يتأثر بحركة الجسم مما يؤدى الى الحفاظ على الجرح وعدم حدوث تفكك او تمزق له كما أنه لا يترك آثار على الجسم بعد التئام الجروح

وهناك ايضا تقنية الليزر في تخييط الجروح والتى تحافظ على شكل الجسم ولا تترك آثار تشوهات عليه نظرا لعملية الخياطة كما أنها عملية سريعة وآمنة على الجلد ولا تسبب آلام عند تخييط الجرح

أنواع الخيوط الجراحية

يتم تصنيف الخيوط الجراحية الى نوعين لكلاهما مميزات في الخياطة ولا يكون لها آثار تشوه على الجسم حيث أنها تسمى بخيوط الجراحة التجميلية والتى تستهدف الحفاظ على شكل الجسم وهي كالتالي

خيوط قابلة للامتصاص ، وخيوط غير قابلة للامتصاص

الخيوط القابلة للامتصاص 

 هي خيوط لا تحتاج للازالة من الجلد وهذا يرجع الى قدرة الجسم على إذابتها بسهولة دون الحاجة للتدخل من قبل الطبيب ويوجد لها انواع وهي كالتالي

خيوط الفيكريل : وهي خيوط صناعية تناسب الخياطة التجميلية مضفرة ويمكن استخدامها في جراحات الوجه واليدين

خيوط البولي دايوكسانون : خيوط احادية غير ضفرة اصطناعية تستخدم في جراحة الأنسجة الرخوة مثل جراحات القلب

خيوط البولي جليابرون : وهي خيوط اصطناعية تستخدم في الجراحات التجميلية خاصة جراحة البشرة لانها لا تترك آثار واضحة على الجلد

خيوط الاحشاء : خيوط صناعية احادية تستخدم في خياطة الأحشاء مثل المعدة والأمعاء وجراحات الولادات القيصرية

الخيوط الغير قابلة للامتصاص

هي خيوط لا يمكن ازالتها الا بتدخل من الطبيب حيث أن الجسم لا يمكنه إذابتها وتستخدم في خياطة جميع انواع الجروح خاصة جراحة القلب والأعصاب ويوجد لها انواع متعددة من الخيوط تتمثل في التالي

ابولي استر : خيوط صناعية مضفرة

الحرير : خيوط طبيعية مضفرة

البولي بروبريلين : خيوط صناعية أحادية

إزالة الخيوط

يتم تحديد توقيت فك الخيوط بحسب نوع الخيوط والمكان المصاب بالجرح حيث أن جراحات الوجه والبشرة تختلف في توقيتها عن جراحات أعضاء البطن الداخلية وجراحات القلب والأعصاب وذلك بحسب سرعة التئام الجروح ولكنها في جميع الحالات لا يزداد المعدل عن 10 أيام.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.