تربية الطفل

كيفية التعامل مع الطفل العنيد والعصبي في عمر السنة ونصف

كيفية التعامل مع الطفل العنيد والعصبي في عمر السنة ونصف على الأب وآلام أن يكون هناك تعامل خاص عندما يلاحظوا سلوك خاطئ للطفل خاصة صفة العناد والعصبية. لذلك عليهم استشارة طبيب من أجل كيفية التعامل معالطفل العنيد والعصبي في مثل هذه الحالات وتقديم النصائح لهم وذلك حتى يتخطى هذه المرحلة.

كيفية التعامل مع الطفل العنيد والعصبي في عمر السنة ونصف

العناد والعصبية لدى الأطفال في عمر السنة ونصف هو أحد الأمور المزعجة للأب وآلام وذلك لأنهم طوال الوقت يكونوا في مزاج سيء مما يؤثر على الأم فهى تفقد أعصابها نتيجة ذلك. يلجأ الأطفال لهذه الأساليب من أجل تلبية رغباته عن طريق البكاء المستمر والصراخ بطريقة مبالغ فيها. لذا علينا معرفة ماهو العند عند الأطفال في هذه المرحلة العمرية الصغيرة فهذا  الطفل  يقوم بالتحدى لأوامر الأب أو الأم فهو يريد أن يقوم بالأشياء بمفرده دون مساعدة أحد وأحيانا يكون ذلك في أمور خطيرة.

 أنواع للعند عند الأطفال

  • العناد الذى يكون الطفل مولود به ضمن صفاته الجينية فهذا النوع يكون وراثى.
  • قد يكون العند مكتسب من البيئة المحيطة به ووجود مشاكل بين الأب وآلام وان يكونو دائمى الصراخ .

الطفل العنيد والعصبي

الطفل العنيد والعصبي

أما تعريف العصبية لدى الأطفال في عمر سنة ونصف هو بكاء بشكل مستمر وذلك يكون لعدة أسباب منها الجوع أو النوم أو التعب أو وجود مؤثرات خارجية  من الضوضاء تؤثر عليه بالسلب وتزيد من عصبية الطفل.

ويكون أحيانا عندما لايتم تلبية طلباته وتعتبر هذه المرحلة بالنسبة للطفل انه لايستطيع التعبير عن ما يزعجه فيلجأ إلى العند والعصبية عن طريق البكاء الشديد.

وعلى كل من الوالدين  معرفة الاسباب التى تجعل الطفل عنيد وعصبى وكيفية التعامل مع الطفل العنيد والعصبي في عمر السنة ونصف.

ربما تفيدك قراءة| متى يشخص تأخر الكلام عند الأطفال

أسباب العند والعصبية لدى الأطفال

هناك اسباب تجعل الطفل عنيد وعصبى منها:

  • أحيانا يكون العند والعصبية لدى الأطفال في مثل هذا السن من أجل شد الانتباه.
  • يكون الأطفال في عمر السنه ونصف يريدوا أن يكونوا مستقلين مما يصعب إرضاءهم.
  • أسباب وراثية كما قلنا سابقا او تكون بالفطرة فهو يكون ذات شخصية قيادية ومستقلة.
  • أحيانا يكون منزل الطفل يوجد به الكثير من التوتر والصوت العالى والضوضاء المستمر مما يجعله غير مرتاح فيلجأ إلى البكاء.
  • قد يلجأ الأب أو الأم في الصراخ في الطفل وأحيانا للضرب وهو في هذه السن الصغيرة.
  • تقليد الطفل للأب أو الأم دائمى الصراخ مما يجعله في حالة من العصبية طوال الوقت.
  • يلجأ الطفل إلى التمرد وعدم إطاعة أوامر الأم ويكون ذلك في سن السنة والنصف.

لذا على الأم والأب توجيه الطفل  إلى الأشياء الصحيحة بطرق مناسبة لسنه وعليهم معرفة كيفية التعامل مع الطفل العنيد والعصبي في عمر السنة ونصف

  • عدم مجادلة طفلك رغم هذا السن الصغير فهو يستطيع المجادلة وعدم إطاعة الأوامر دون خوف لذا لابد من التحدث معه بنوع من الصبر والهدوء حتى يكون هناك نتيجة.
  • على الأم معرفة الأسباب التى تجعل الطفل عنيد وعصبى وعدم القيام بها.
  • تحاول الأم تفهم مشاعر ابنها والتحول أن تغضبه وأيضا عدم إطاعته فيما يطلبه ولكن بطريقة يكون بها نوع من الصبر عليه.
  • على الأم تقديم الخيارات له حتى يستطيع اختيار ما يفضله مما يجعله يشعر باستقلالية.
  • عدم إجبار الطفل على فعل شىء لايريده لذا فهو يكون أكثر تمردا.

وهناك جانب آخر بالنسبة للأم عن كيفية التعامل مع الطفل العنيد والعصبي في عمر السنة ونصف وذلك يكون لأسباب خاصة بها وعليها التخلص منها مثل

  • على الأم التخلص من العصبية الزائدة أمام طفلها.
  • على الأم أن تكون أكثر هدوء أمام طفلها.
  • تقوم الأم بجعل البيئة المحيطة للطفل بيئة هادئة.

ربما تفيدك قراءة| الطفل في الشهر الخامس وتطورات نموه

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *