الطفل

هل نزول دم بني في موعد الدورة من علامات الحمل

التغيرات الصغيرة في درجة الحموضة في المنطقة التناسلية لدى النساء يمكن أن تسبب كميات صغيرة من الإفرازات البنية، وتكون كمية صغيرة من هذه الإفرازات ليست حالة خطيرة وتستمر لمدة يومين أو ثلاث أيام، ومن الشائع أن تلاحظ النساء الحوامل إفرازات بنية اللون، خاصة بعد النشاط البدني المكثف، لكن هل نزول دم بني في موعد الدورة من علامات الحمل؟ هذا ما نعرفه من خلال المقال التالي.

الإفرازات علامة على الحمل أم الحيض؟

إذا كانت المرأة بصحة جيدة، فمن المتوقع أن يكون لديها دورات شهرية منتظمة، تتراوح هذه الفترات عادة بين 21 و 35 يومًا، وتستغرق الدورة الشهرية ما بين 3 و 8 أيام، وخلال هذه الفترة، تنزف المرأة عادة ما بين 30 و 80 سم مكعب، وفي بعض الأحيان، يمكن ملاحظة الاختلافات في حالات النزيف هذه ومع ذلك، قد لا يكون هذا أمرًا يدعو للقلق على الفور، والتساؤل هل نزول دم بني في موعد الدورة من علامات الحمل؟ وينصح بمراجعة طبيب النساء المختص.

الإفرازات الصفراء والبيضاء والوردية والبنية قبل الحيض

يظهر سواد الدم نتيجة أكسدة الدم مع معظم الإفرازات التي تحدث بشكل يومي وهي إفرازات مهبلية، هذه الإفرازات تكون بنية رقيقة أو بيضاء أو صافية، كما يمكن أيضًا أن تكون بلونًا مختلفًا، إذا كنت ترى إفرازات بنية اللون، فمن المحتمل أن يكون الدم قديمًا، وهنا ستكون الإجابة بالسلب على من تسأل هل نزول دم بني في موعد الدورة من علامات الحمل؟ لأن في هذه الحالة يتغير لون الدم للبني بسبب أنه ظل لفترة طويلة في الرحم.

الدم الجديد يكون أحمر فاتح اللون، والوقت الذي يقضيه الدم خارج الأوردة يجعله يصبح أكثر قتامة، كما يسبب ملامسة الدم للهواء حالة تسمى الأكسدة، وهذا يتسبب في تحول الدم إلى اللون البني، وهذه تعتبر إجابة على سؤال العديد من النساء هل نزول دم بني في موعد الدورة من علامات الحمل؟

تختلف أعراض الحمل لدى كل امرأة لأن لكل شخص جسم مختلف، في حين أن بعض النساء لا يعانين من الغثيان أثناء الحمل، يمكن لبعضهن أن يعانوا منه، وهذا ينطبق أيضًا على النساء الحوامل اللواتي يعانين من الإفرازات.

أثناء الحمل، قد تكون الإفرازات في بعض الحالات ذات قوام حليبي أبيض، بينما في حالات أخرى قد تكون شفافة، وتعتبر هذه الإفرازات غير المؤذية علامة على الحمل، وإذا كانت الأمهات الحوامل يعانين من هذه الإفرازات مع الحكة، فمن المفيد استشارة الطبيب، وغالبًا ما تكون الإفرازات المهبلية أحد أعراض الحمل.

الهرمونات التي تتغير عند النساء مع الحمل تزيد من إفراز هرمون الاستروجين في الجسم، ومن الطبيعي للمرأة التي لم تكن تعاني من مشكلة إفرازات قبل الحمل أن تعاني من ذلك أثناء فترة الحمل ومع ذلك، في مثل هذه الحالات، فإن المشكلة الوحيدة التي يجب مراعاتها هي رائحة الإفرازات، وقد تستمر الإفرازات المهبلية مع نمو الجنين في الرحم، وإذا كان لون الإفرازات أصفر، فهذا يشير إلى خطر الإصابة بعدوى مهبلية، ويعتبر الإفراز الوردي بمثابة إشارة إلى نزيف قبل الدورة وهذا أمر طبيعي، وننصح بطرح سؤال هل نزول دم بني في موعد الدورة من علامات الحمل؟ على الطبيب لعمل التحاليل اللازمة والحصول على أدق إجابة.

ربما تفيدك قراءة| متى يحدث الحمل بعد الدورة وماهي أهم النصائح

ما هو الإفراز البني؟

الإفرازات البنية هي مخاط في عنق الرحم يحتوي على دم تراكم لفترة طويلة، وعلى الرغم من أن لون الدم عادة ما يكون أحمر، فإنه يتحول إلى اللون البني عندما يتعرض للأكسجين، وعند رؤيته قد تشعر بعض النساء بالقلق وتبدأ في التساؤل هل نزول دم بني في موعد الدورة من علامات الحمل أم لا؟

حوالي 20٪ من النساء يعانين من إفرازات بنية أثناء الحمل، ويسأل البعض هل نزول دم بني في موعد الدورة من علامات الحمل؟ ونوضح أن الدم والافرازات البنية ليست بعلامة دقيقة على الحمل، كما يمكن أن تبدأ الإفرازات البنية من الحمل المبكر وتستمر حتى 37 أسبوعًا أو حتى الولادة، تكون الإفرازات المهبلية الطبيعية رقيقة أو صافية أو بيضاء اللون ولها رائحة خفيفة فقط، ويزداد حجم الإفرازات طوال فترة الحمل لتقليل مخاطر الإصابة بالتهابات المهبل والرحم، وتكون أكثر شيوعًا في المراحل الأخيرة من الحمل.

ما الذي يسبب نزول إفرازات بنية؟

إن تذبذب الهرمونات وزيادة تدفق الدم في جميع أنحاء الجسم أثناء الحمل يجعل عنق الرحم حساسًا للغاية لذلك، قد يحدث إفرازات بنية اللون بعد الجماع أو فحص العضو التناسلي عند الطبيبة المختصة، وقد تحدث إفرازات بنية اللون أيضًا عند النساء المصابات بسرطان عنق الرحم الحميد أثناء الحمل، بسبب زيادة الأوعية الدموية في أنسجة عنق الرحم.

قد يشير الإفراز البني في أواخر الحمل إلى بداية المخاض فخلال فترة الحمل، يتكون نسيج مخاطي في عنق الرحم لمنع العدوى من الوصول إلى الرحم، وعادة يكون ما بين 36 و 40 أسبوعًا، يُطرد هذا المخاط البني عندما يبدأ عنق الرحم في الانفتاح ويكون جاهزًا للولادة، وقد يحدث بعض النزيف أو بقع دم بلون البني مع المخاط، وتبدأ الولادة.

هل نزول دم بني في موعد الدورة من علامات الحمل؟

قد يحدث بعض النزيف أثناء استقرار الجنين، الذي يتكون من إخصاب الحيوانات المنوية والبويضة، على الجدار الداخلي للرحم، ويُعرف أيضًا باسم نزيف الانغراس، ويحدث هذا عادةً بعد 10 إلى 14 يومًا من الإخصاب ويتزامن مع فترة الحيض المتوقعة، وعلى الرغم من أنه غالبًا ما يتم الخلط بينه وبين بداية نزيف الدورة الشهرية، إلا أن نزيف الانغراس يكون قليل وقصير الأجل.

لكن أثناء الدورة، قد تحدث تقلصات في المعدة وألم في الفخذين وانتفاخ في حلمات الثدي، ولا يحدث نزيف الانغراس بني اللون في كل حمل لذلك، فهي ليست علامة مؤكدة على الحمل، وهذا تأكيد لإجابة سؤال يتكرر من العديد من السيدات وهو هل نزول دم بني في موعد الدورة من علامات الحمل؟

هل نزول دم بني في موعد الدورة من علامات الحمل ويعتبر أمر طبيعي؟

تختلف الأعراض المصاحبة للدورة الشهرية من امرأة إلى أخرى، فبعض النساء ينزفن بغزارة، بينما يعاني البعض الآخر من نزيف خفيف، كما تختلف تقلصات الدورة الشهرية من امرأة إلى أخرى، وفي بعض الحالات، قد تصاب النساء بدم بني أثناء الحيض، وتعتبر هذه الحالة طبيعية، خاصة إذا ظهر الدم البني في نهاية الدورة الشهرية، لكن إذا كان تدفق الدم البني مصحوبًا بأعراض أخرى، فهذا يشير إلى وجود مشكلة، وننصح بالتوجه للطبيب للاطمئنان وسؤاله هل نزول دم بني في موعد الدورة من علامات الحمل.

ربما تفيدك قراءة| متى تقومين بعمل تحليل الحمل بالدم

الإفرازات المهبلية شائعة عند جميع النساء، ويمكن أن تكون ذات كثافة ولون ومظهر مختلف، في حين أن الإفرازات البنية أثناء الحمل تثير القلق عمومًا للأمهات الحوامل، إلا أنها تعتبر طبيعية طالما لم تظهر أي أعراض أخرى، وفي هذا المقال قدمنا إجابة لسؤال هل نزول دم بني في موعد الدورة من علامات الحمل؟

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *