تربية الطفل | الطفل | عنايه بصحه الطفل

حل مشكلة نوم الطفل مع والديه ب 4 خطوات

هل تريد حل مشكلة نوم الطفل مع والديه ويستقل طفلك وينام لوحده؟ عليك معرفة ما أهمية نوم الأطفال مع والدية والفائدة من ذلك، ومتى يستطيع الطفل الاستقلال والنوم لوحده دون الحاجة على والديه، ووكيف نهيئ له الأمر، لذا في هذا المقال سوف نقوم بتزويدك بالنقاط الأساسية التي ستساعدك في حل مشكلة نوم الطفل مع والديه لينام الطفل بشكل مستقل والحفاظ على الخصوصية. 

ما هو النوم المشترك أو المشاركة في النوم؟ 

لكي تستطيع حل مشكلة نوم الطفل مع والديه عليك معرفة ما هو النوم المشترك وكيف يكون، وهو ما يلي: 

  • المرفق الجانبي: هو عبارة عن وصله سرير أطفال توصل بسرير البالغين، دون تخلي الوالدين عن راحتهم بمشاركة الطفل السرير.
  • سرير أطفال: ينام الأطفال في سرير منفصل عنك داخل غرفته الخاصه. 
  • سرير الوالدين: وهي عبارة عن مشاركة أو استخدام الرضيع فراشك.  

هل النوم بجوار الأم مفيد للطفل؟ 

لكي تستطيع حل مشكلة نوم الطفل مع والديه عليك معرفة ما هي الفوائد التي يحصل عليها طفلك من نومة بجوار الأم في نفس الفراش وهي ما يلي:

1- النوم بعمق 

عندما ينام الأطفال بجانب وأبويه يشعر بالأمان فينام بعمق، وهذا يساعد على تقليل اضطرابات النوم، والحفاظ على صحة القلب والأم تنام براحه والده ليعود إلى النوم بعيدا عن مشكلات يمكن أن تحدث يعاني منها الطفل ومن الممكن هذه المشكلات بأن يجلعه يبكي.

2- تنظيم اوقات نوم طفلك 

يساعك نوم الأم مع الطفل في تنظيم جدولة نومه لأنه يحاكي نمط نوم الأم، وعند قلق الطفل ليلًا تكفيه لمسه والده ليعود إلى النوم بعيدا عن مشكلات يمكن أن تحدث يعاني منها الطفل ومن الممكن هذه المشكلات في بعض الأحيان تجلعه يبكي.

3- الترابط الحميم 

عندما يكون الطفل حديث الولادة لا يستطيع أبويه بتركة ينام باستقلال لأنه يحتاج إلى عنايه فائقة، ويكون النوم ليلًا مع طفلك ترابط عاطفي يؤثر عليه عندما يكبر وستلاحظ هذا الأمر من سلوكه. 

4- يمكنك تهدئة طفلك إذا بكى أثناء الليل بسهولة 

عندما يكون الطفل حديث الولادة لا يستطيع أبويه بتركة ينام باستقلال لأنه يحتاج إلى رعاية فائقة، ويكون النوم ليلًا مع طفلك ترابط عاطفي يؤثر عليه عندما يكبر وستلاحظ هذا الأمر من سلوكه وتكون علاقة أفضل معها ومع الأب ويكون هذا ارتباط لطفلك بوجودك بجانبه متلازم معه حتى ذهابه إلى الروضة.

5- تقليل مخاطر الموت المفاجئ للرضع 

عند نوم الام مع طفلها تستطيع مراقبته ومساعدته أن حدث له أمر طارئ، وللاطمئنان عليه وبالأخص حديثي الولادة يكونوا بحاجة إلى وجود الأمهات وهذا الطبيعي بسبب عمره الصغير حتى يصبح الرضيع قادر بأن يخطو خطوة للنوم بشكل مستقل.

ربما تفيدك قراءة| أساسيات النظافة الشخصية للأطفال

كيف أشارك النوم مع طفلي؟ 

كيف أشارك النوم مع طفلي؟

لكي تستطيع حل مشكلة نوم الطفل مع والديه عليك معرفة كيف تشارك النوم مع طفلك بشكل صحيح وهي ما يلي: 

1- إنشاء بيئة امنة لنوم الطفل 

احرصي على يكون هناك حواجز حول رضيعك كي لا يسقط أو ينزلق، أو يصدم رأسه. 

2- اختيار وضعية النوم الجيدة لطفلك 

من المهم ألا يغفى الطفل على صدر والدته، من الأفضل أن ينام الطفل على ظهرة، لتقليل احتمالية حدوث اختناق، او الموت المفاجئ. 

3- تجنبي الوسائد واللحف وغيرها من المواد الناعمة على السرير 

من الضروري الانتباه على طفلك وعدم تغطية رأسه، وتجنب الأغطية الناعمة كي لا ينزلق الطفل بداخلها، يجب أن تكون خفيفة وقطنية. 

متى ينام الطفل وحده؟ 

عنا يكون طفلك في الأشهر الأولى من عمرة يصعب تركه لوحده بسبب الرضاعة وبسبب الخوف عليه من الاختناق أو الموت المفاجئ، ولكن عند بلوغ طفلك عمر 6 أشهر يبدأ هنا قدرته على النوم بمفرده، وأثبتت الدراسات اكاديمية ذلك من الناحية النفسية، لأن الطفل يكون واعي بعد 6 أشهر بمحيطه ومن حوله. 

حل مشكلة نوم الطفل مع والديه 

هناك حل مشكلة نوم الطفل مع والديه وهي معرفة الأسباب التي تدفعك إلى ترك طفلك بأن ينام في غرفه منفصلة عنك وهي ما يلي: 

  • من المهم أن يتعلم الطفل الطريقة التي يهدئ بها نفسه أثناء الليل ولا يعتمد على والديه في ذلك. 
  • مهم جدا أن يشعر الطفل بقدرته على الاعتناء بنفسه، بالنوم لوحده وتنظيم نومه، وهذا ينمي لدى الطفل الاستقلالية والشعور بالثقة. 
  • قدره الطفل على السيطرة على مخاوفه والنوم لوحده. 

خطوات نوم الطفل وحده 

حل مشكلة نوم الطفل مع والديه تأتي بتعويد طفلك على النوم لوحده، إليك خطوات تساعدك على تعويد طفلك على النوم لوحده وهي ما يلي: 

1- إعداد طفلك 

عند نقل طفلك إلى غرفه مستقله من الضروري توضيح له السبب، ولا تعطي له الأوامر، ويكون الأمر بشكل تدريجي كي لا يشعر بالخوف ويكره النوم لوحده، وقم بتحبيبه بالنوم المنفرد وقراءة القصص له ولكي يعرف أنه في الأمان ويجب أن يكون أسلوب التعامل جيد في هذه الفترة لأن الأمر سيكون بالنسبة لطفلك شيئا صعبا، ويجب معرفة أن الأمر جديد على طفلك سيعاني في البداية من الخوف والقلق وحاجته إلة النوم بجانبك، تجنب رواية القصص مخيفة له. 

2- اجعل غرفة نوم طفلك ممتعة 

اجعلي تصميم الغرفة ممتع للأطفال وأجعله يشارك في تصميمها لكي يحب غرفته الجديدة، ويكون لديه دافع للنوم بمفرده، ويكون فراشه الجديد مزين بالشخصيات التي يحبها وتكون في البدايه أمه معه لمدة ساعة لكي يتعود بشكل سريع على الغرفة فبشعر بالأمان بها ويسهل أمر انتقال الطفل إلى غرفته. 

3- إنشاء روتين ما قبل النوم 

وضع روتين يومي قبل النوم مثل شرب الحليب وغسيل الأسنان وقراءة القصص، لكي يكون مستعد نفسيًا بالنوم المنفرد. 

4- الحمد والثناء على الطفل 

من المهم مكافئ طفلك عندما ينام بمفرده كنوع من التشجيع، كافئه بأمر يحبه ولكي يتخلص من القلق ليلاً بسبب بعده عن الأبوين خصوصا في البدايه. 

ربما تفيدك قراءة| عدد ساعات نوم الرضيع في أول 12 شهر

في الختام لقد تعرفنا على حل مشكلة نوم الطفل مع والديه بخطوات بسيطة، وكيف يكون نوم الطفل مع والديه في البداية مفيد، ومتى يبدأ الطفل بالنوم لوحده وأيضا يعتاد على النوم بمفردة، يمكن أن تجد صعوبة في بداية الأمر على الأب والأم في فصل الطفل الصغير عنهم ولكن بالتعود ستكون الأمور سهلة وستتفادى مشاكل بسبب نوم الطفل جانب الآباء وعدم نومه في سريره. 

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *