الطفل

ما هو الفرق بين وجع الدورة ووجع الحمل

يلعب البروجسترون دورًا مهمًا في تنظيم الدورة الشهرية والحمل، كما أنه يضمن نمو أنسجة الثدي ويمنع مخاطر الولادة المبكرة عن طريق التحكم في تقلصات الرحم، وأثناء الحمل، تكون هرمونات الاستروجين والبروجسترون أعلى من المعتاد، وهذه الهرمونات تسبب الغثيان، وتورم الثدي، كما أنها مسؤولة عن أعراض الحمل والدورة الشهرية، إذن ما الفرق بين وجع الدورة ووجع الحمل؟ إليك أهم التفاصيل.

ما هي الأعراض المتشابهة التي تظهر أثناء الحمل وقبل الحيض؟

تتشارك بعض الآلام في الظهور في فترات الحيض والحمل وأشهرها هي:

  • الم الثدي
  • تغيرات مفاجئة في المزاج
  • التبول المتكرر
  • آلام الظهر
  • الغثيان والقيء
  • التعب والإرهاق
  • الرغبة في النوم
  • مغص البطن الشديد

ما هي الأعراض التي يمكن ملاحظتها في المراحل المبكرة من الحمل؟

يمكن أن تكون أعراض الدورة الشهرية الشديدة جدًا إحدى إشارات الحمل، حيث تقول بعض النساء الحوامل أنهن يشعرن بتقلصات أثناء الإخصاب أو أنهن يعانين من نزيف بسيط بعد الإخصاب مباشرة، وقد يكون هذا النزيف قبل أيام قليلة من الدورة الشهرية علامة على الإخصاب.

على الرغم من أن النساء غالبًا ما ينسبن التشنجات في الفخذ إلى الدورة الشهرية، إلا أنه يمكن أن يكون أيضًا علامة مبكرة على الحمل، خاصة إذا كانت هذه التشنجات مصحوبة ببعض بقع الدم وهنا يتضح أن الفرق بين وجع الدورة ووجع الحمل قريب ومتشابه وتشمل أعراض الحمل المبكرة الأخرى غياب الدورة الشهرية، والتقلبات المزاجية، والغثيان، وكثرة التبول، والتغيرات الجسدية في الثديين، والإرهاق، وهذه الأعراض جميعها بخلاف غياب الدورة، هي نفسها أعراض الدورة الشهرية.

بعض النساء قد لا يعانين حتى من أعراض الحمل المبكرة على الإطلاق فعلى سبيل المثال، قد لا يكون هناك غثيان الصباح أو أي تغيرات في الثدي حتى 6-8 أسابيع من بداية الحمل، وليس من غير الطبيعي حتى ملاحظة عدم وجود أعراض في وقت مبكر من الحمل، ويصعب على هؤلاء السيدات تحديد الفرق بين وجع الدورة ووجع الحمل بسبب عدم ظهور أعراض الحمل في البداية.

ربما تفيدك قراءة| 6 اعراض الحمل قبل الدورة؟

أعراض فترة الدورة الشهرية

لا تعاني كل امرأة من نفس الأعراض في فترة ما قبل الحيض وفترة الحيض نفسه ومع ذلك، فإن الأعراض العامة الأكثر شيوعًا عند اقتراب الدورة الشهرية تظهر في تورم وألم الثديين، وظهور حب الشباب، وحدوث تقلصات في الساق، الشعور بآلام في الظهر أو المعدة، تقلبات مزاجية، والتوتر وسرعة الاستثارة والانفعالات الشديدة.

الفرق بين وجع الدورة ووجع الحمل

عادة ما تختفي أعراض الدورة الشهرية بمجرد بدء الدورة الشهرية وهنا يظهر الفرق بين وجع الدورة ووجع الحمل ومع ذلك إذا استمرت التغيرات المزاجية وتأخر الحيض، فقد يكون ذلك بسبب الحمل، إذا استمرت حالة الحزن المستمر والاكتئاب لأكثر من أسبوعين، شارك هذا مع طبيبك وأسأله عن الفرق بين وجع الدورة ووجع الحمل وما هي التغيرات النفسية والفسيولوجية والهرمونية التي تؤثر على النساء في هذه الفترة.

إليكم عرض آخر يوضح لنا الفرق بين وجع الدورة ووجع الحمل، الإمساك هو عرض شائع عند النساء، حيث يمكن للتقلبات التي تحدث في جسم المرأة في هذه الفترة أن تبطئ حركات الأمعاء، فيحدث الإمساك عند معظم النساء أثناء الحمل، وفي حين أن النساء الحوامل قد يعانين من الإمساك خلال الثلث الأول والثاني من الحمل، تعاني أيضًا السيدات من مشاكل الأمعاء المرتبطة بالدورة، ولكن عادة ما تختفي بعد بدء الدورة الشهرية، وتعود حركة الأمعاء للعمل بانتظام من جديد.

ربما تفيدك قراءة| ما أشهر اسباب تاخر الدورة الشهرية للبنات؟

وأخيرًا هناك بعض الأعراض التي تشعر بها المرأة قبل الحيض، تشبه أعراض الحمل، والتي قد تسبب لك ارتباك وللتأكد من وضعك الحالي يمكنك الذهاب لإجراء تحليل الحمل، ومن خلال هذا المقال حاولنا توضيح الفرق بين وجع الدورة ووجع الحمل، وتظهر أعراض الدورة الشهرية قبل حدوثها بحوالي أسبوع أو 10 أيام وتنتهي أثناء أو بعد إنتهاء أيام الدورة الشهرية بحسب طبيعة جسم كل امرأة، لكن أعراض الحمل ستستمر لفترة أطول.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *